جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عاملات المنازل وهروب من الواقع المفروض

يشكل هروب العاملات أو تركهن لمكان عملهن مشكلة لأصحاب المنازل الذين يستقدمون العمالة الوافدة للعمل لديهم.

وتشير إحصائيات وزارة العمل الأردنية إلى أن حوالى 30% من مجمل عاملات المنازل في الأردن يهربن من منازل مستقدميهن.

وبالرغم من إعلان وزارة الداخلية الأردنية تصويب أوضاع العمالة الوافدة عدة مرات إلا أن فرار العاملات بحثاً عن عمل آخر خارج المنزل ظاهرة لاتزال قائمة.

وكانت دراسة أجرتها منظمة العمل الدولية على أوضاع العاملات المهاجرات في الأردن لعام 2014، كشفت عن مخالفات في عقود عدد من العاملات عن العقود الأصلية التي استقدمن بها من بلادهن.

منى أبو عمارة تحدثت إلى لما جودة وهي سيدة أردنية هربت خادمتها من المنزل:

ولكن هرب عاملات المنازل لا يكون دائماً رغبة في المزيد من المال، فهناك أيضا تجاوزات تتعرض لها العاملة تدفعها إلى الهرب..

فما هي أنواع الاعتداءات أو المشاكل التي تتعرض لها العاملات السريلانكيات في الأردن؟ منى أبو عمارة سألت المحامية رشا الواوي المحامية في السفارة السريلانكية في الأردن