جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

العودة إلى الطفولة

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام صورةً لأب يصطحب ابنه لحضور فيلم الرسوم المتحركة Minions وقد ارتدى الاثنان ملابس تشبه الملابس الطريفة لشخصيات الفيلم. الصورة الملتقطة في قطار نيويورك للأنفاق يظهر فيها الطفل مطرقاً برأسه نحو الأسفل وقد بدت عليه أمارات الخجل من ارتداء أبيه لهذه الثياب .تعليقات مرتادي مواقع التواصل كانت في غالبيتها مرحبة بما قام به الأب ، حيث رأى بعضهم أن هذا سيشكل ذكرى جميلة في نفس الطفل و أن ما قام به الأب بجعل نفسه عرضة للسخرية لإسعاد ابنه يجب أن يقابل بكل التقدير والاحترام . لكن آخرين، انتقدوا هذا الفعل معتبرين أنه يضع الطفل في حرج شديد. وأكد بعض الاباء أنهم يدعون أنهم يشاركون الأطفال ، لكنهم في الحقيقة يقومون بهذا العمل مع أطفالهم لأنهم يرغبون بعمل ذلك شخصياً ويخجلون من أن يراهم أحد ما. المزيد في تقرير أماني فكري