جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أقدم نسخ القرآن؟

أثار خبر اكتشاف احدى أقدم نسخ القرآن ضمن مجموعة من الوثائق في مكتبة جامعة برمنغهام البريطانية بهجة المسلمين المقيمين في المدينة. وقد استخدم الباحثون التأريخ بالكربون المشع وهو من أهم الأساليب لتحديد عمر المخطوطة ،وقدروا أن عمر النسخة مطابق تقريبا للزمن الذي عاش فيه النبي محمد .

ولكن رغم ذلك هناك من يشك في دقة تأريخ هذه الوثيقة ومن ضمنهم الدكتور عبد الله محمد المنيف عميد شؤون المكتبات في جامعة الملك سعود في السعودية الذي اتصلت به هالة صالح وسألته عن سبب شكه في صحة الاكتشاف

اكتشفت هذه النسخة من المصحف أصلا في العراق وبسبب التجارة بين شبه الجزيرة العربية والعراق في تلك الفترة انتقلت الى هناك.

فما هي قدرة هذه الأساليب العلمية في كشف المزيد من المعلومات حول الحقبة التي عايشها النبي محمد ؟

هالة صالح اتصلت بالدكتور عامر عبد الرزاق الزبيدي الباحث ومنقب الآثار في العراق وسألته عن موقفه من خبر اكتشاف ما قيل إنها أقدم نسخ القرآن