جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الثامنة صباحا ترعبهم !

عاد التلاميذ إلى المدارس أخيرا بعد حوالي شهرين من العطلة، ولكن كثيرا من الأسر تعاني مع أطفالها الذين يرفضون مجرد فكرة العودة للمدرسة.

ويتحدث علماء النفس عن رهاب المدارس أو رفض المدارس، الذي قد يتحول إلى حالة مرضية خطيرة لدى نسبة ضئيلة من الأطفال الذين يرفضون المدرسة رفضا باتا.

وينتشر الرهاب من المدرسة في درجات متفاوتة بين الأطفال الذين هم على وشك دخول المدرسة الابتدائية أي في سن الخامسة أو السادسة .. وأيضا يصيب الأطفال الذين ينتقلون من المرحلة الابتدائية إلى الثانوية.

فإلى أي درجة يمكن للأطفال والآباء التعامل مع هذا القلق والخوف؟

استطلعنا رأي بعض من المستمعين