هل الشعر هوية ثانية للفرد؟

الشعر أحد أكثر الفنون رواجاً واستعمالاً حتَّى على مستوى الحياة اليوميّة. فالعديد من الأبيات الشعريّة صارت أمثالاً تُحكى في المواقف المناسبة لها.

مثل(ألا ليت الشباب يعود يوما... فأخبره بما فعل المشيب) للشاعر اسماعيل ابو القاسم أو ابو العتاهية كما يعرف.. ولما للشعر من مكانة هامة، أقام المركز العربي البريطاني مؤخرا أمسية شعرية موسيقية أحيتها الشاعرتان ديمة الخطيب وفرح شما.

ولم تكن الأشعار المقصوصة كلها باللغة العربية بل أتى بعضها مطعماً باللغتين الانكليزية والفرنسية كون الشاعرتين دائمتا الترحال والتجوال في دول غير عربية.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

موضوع الأمسية كان الهوية العربية. وطرحت بعض الاسئلة منها،ما الذي يعنيه أن تكون عربيا عندما تكون بعيدا عن وطنك ولغتك.