الجنس والطائفة والعرق... والعار

خمسة أفلام تروي قصصاً عن الهوية والانتماء في مجتمعات العالم العربي.

الأحد ١ تشرين الثاني / نوفمبر ٢٠١٥

٦:٣٠ - ٨:٣٠ مساء

للحصول على تذكرة مجانية

فردي، فيلم قصير

مصدر الصورة odd

عادل إسكندر مصري مسيحي يعيش في القاهرة. عندما يذهب إلى بيته ليعرف هل أصلح جيرانه سلم العمارة، يدعونه لأن يكون أول واحد يجربه. وتتحول هذه المبادرة الترحيبية إلى مسرح لمواجهة حرجة بين جيران من ديانتين مختلفتين ، كما يتباينون أيضاً في درجات تدينهم. ويلقي هذا الفيلم القصير الساخر نظرة تهكمية على التعايش بين الناس في مصر ذات الغالبية المسلمة. وتوحي إختلافات شخصيات الفيلم البسيطة، رغم كونها مشحونة، بديناميكية السلطة بين الغالبية وبين الأقليات العرقية والدينية. "غريب" هو من بطولة النجوم الشعبية المصرية الجذابة خالد النبوي وسعيد رجب وخالد بهجت. وهو من إخراج كريم الشناوي.

تأليف: هيثم دبور، صحفي وكاتب سيناريو مصري حائز على جوائز. عمل في العديد من الوثائقيات والأفلام الخيالية وشارك في الكثير من المهرجانات السينمائية العالمية. وكان السيناريو الذي كتبه لفيلم "فوتوكوبي" ضمن القائمة القصيرة لجائزة ساويريس للعام 2014. كتب وأنجز وثائقي "التحرير 2011" الذي فاز بجائزة اليونسكو في مهرجان البندقية السينمائي وجائزة أفضل وثائقي في مهرجان أوسلو السينمائي. وفي العام 2012 أسس موقع "الوطن" الذي حاز على جائزة أفضل موقع على الإنترنت لعام 2013.

سوق صفوان، وثائقي قصير

مصدر الصورة Safwan Market

يقع "سوق سفوان" في قلب السماوة في العراق، وهو أكبر سوق في المدينة وأكثر منطقة تدر دخلاً على سكانها. وعندما تقرر الحكومة هدم السوق، الذي يقع في منطقة ذات غالبية شيعية، لبناء جامع للسنة، يجد الباعة هناك سبباً يدعوهم للتمرد. إلى أين ينقلون تجارتهم؟ كيف سيجدون لقمة العيش؟ ولماذا قرر المسؤولون عن تطوير المدينة بناء الجامع في هذا المكان بالذات؟

إخراج: هادي ماهود، منتج أفلام ومخرج مسرحي حائز على جوائز. من بين أعماله: "الغريق" وهو وثائقي مبني على معلومات سرية من ملفات الشرطة العراقية، و"ليالي هبوط الغجر" وهو وثائقي عن الغجر الذين يواجهون الكراهية في أعقاب سقوط النظام العراقي عام ،2003 و"العراق بلدي" و"إنهيار" و"العربانة" و"سائق الإسعاف".

صيصة ، المرأة الحديدية، صحافة المواطن

مصدر الصورة Sisa Iron Lady

توفي زوج سيسا عندما كانت حامل بطفلهما الأول. يروي هذا التقرير القصير القصة غير العادية لكيف أمضت السنوات الثلاث والأربعين الماضية متنكرة في زي رجل لكي تعمل وتربي طفلها. يرسم "سيسا، السيدة الحديدية" صورة لعزم هذه المرأة على التغلب على التمييز بين الجنسين.

إخراج: علي السطوحي، مخرج ومنتج ومحرر. بعد تخرجه في العام 2007، بدأ مسيرته العملية في الصحافة الإستقصائية. وهو يعمل الآن مديراً لقسم الصحف متعددة الوسائط في مصر.

صفاء الكبيرة، فيلم قصير

مصدر الصورة GREATSAFA

"صافاي الرائعة" وثائقي خيالي تجريبي، مستوحى من شخصية حقيقية يُشار إليها باسم "صافاي الرائعة". كانت مخنثة أمضت جزءاً من حياتها تعمل خادمة لأسرة المخرج. وطوال هذا الوقت، لم يتمكن أي شخص في البيت من التعرف على هويتها الجنسية "الحقيقية". وعلى هذا الغموض، بنت رندا معروفي تخيلها ل"صافاي" وهي تمارس حياتها اليومية العادية، تعمل في المنزل وتتحول من ذكر إلى أنثى. ينسج الفيلم بأسلوب أنيق مقاطع من محادثات صوتية لمختلف أفراد الأسرة تتعلق بوجهات النظر الإجتماعية تجاه سلوكيات الجنسين. "صافاي الرائعة" قصة عن الحقائق المتغيرة.

إخراج: راندا معروفي، في جوانب فنية عدة: التصوير، التركيب، الأداء، الصوت والأفلام. وتركز أعمالها على قضايا تتمحور حول الهوية الجنسية والفضاء العام. عرضت معروف أعمالها على نطاق عالمي في عدة مؤسسات: بينالي مراكش، مركز العالم العربي في باريس، لقاء التصوير الأفريقي في باماكو والمهرجان الدولي للأفلام القصيرة في دريسدن. تعيش وتعمل بين طنجة وليل.

إبن بنوت، فيلم قصير

مصدر الصورة Ibn Bnoot

"إبن بنوت" كوميدي خيالي يتصور عالماً الجنس النسوي هو المسيطر فيه، يسيطر على حياة الرجال وخياراتهم. يتتبع هذا الفيلم القصير حياة آدم وهو يتربى في ظل قرارات أمه المسيطرة، مجبر على البقاء في المنزل، طهي الطعام لأخواته، وفي نهاية المطاف، الزواج من العروس المناسبة التي تطلب يده. وبينما يقدم هذا العالم المعكوس تناقضاً كوميدياً، فإنه يسلط الضوء على قضايا حقوق المرأة والإخضاع الذي يمارس ضدها في المجتمعات الذكورية.

"الفيلم موجه أكثر للرجال، لإخبارهم بأن يستيقظوا. لقد أردت أن أصدم الرجال لإدراك حقيقة أن الأشياء التي تحدث للنساء لو حدثت للرجال، فإنهم لن يستطيعوا تحملها". – مينا مجدي

إخراج: مينا مجدي، مخرج ومنتج مصري. قبل إنجازه ل"بنت بنوت"، أخرج وثائقيات وأشرطة فيديو صوفية وبرامج تلفزيونية وحفلات حية. يعمل الآن على إنجاز أول أفلامه الروائية الطويلة.