مدربة الرجال!

لا يتجاوز عمرها خمسا وعشرين سنة ومع ذلك لمع اسمها في عالم الرياضة بالسودان .. إنها سلمى الماجدي التي تعاقدت مع فريق نادي النصر، أحد فرق الدرجة الثالثة بأم درمان كمدربة له.

وقادت فريقها الى الفوز في مبارتين، من جملة خمس مباريات في دوري الدرجة الثالثة، بمنطقة أم درمان غرب العاصمة السودانية.

وبطبيعة الحال اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، بتداول خبر الماجدي، التي تعد أول سيدة سودانية تتولى مهام قيادة فريق كرة قدم رجالي - داخل السودان- كمدير فني ومدرب للفريق.

بدأت سلمى اهتمامها باللعبة حين كانت في الثالثة عشرة من عمرها. وعندما بلغت السادسة عشرة بدأت تلعب كرة القدم مع أطفال الحي الذي تسكنه في أم درمان .بعدها، انضمت سلمى إلى فريق كرة قدم نسائي.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نانسي النقيب تحدثت الى سلمى الماجدي وسألتها متى بدأ شغفها بالكرة وهل كانت تحلم بتحقيق ما وصلت اليه؟

يرى البعض أن المرأة لكي تنجح في هذا المجال يجب أن تتغلب على كثير من الصعاب.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نانسي النقيب تحدثت أيضا مع سامية الوزير الرئيس السابق لإتحاد كرة القدم النسوية بفلسطين وسألتها كيف تقيم أداء المنتخب النسوي الفلسطيني وما الصعاب التي تواجه الفريق؟