لغة "في قسم الانعاش" !!

في عام 2009 صدر تقرير شهير لليونيسكو أثار ضجة كبيرة، إذ أشار التقرير إلى أن مجموعة من اللغات مهددة بالانقراض في غضون الخمسين سنة المقبلة .

وعلى رأس اللغات التي تنبأ هذا التقرير بزوالها واندثارها، نجد الأمازيغية التي تنتشر بلهجاتها المختلفة عند شعوب منطقة شمال إفريقيا، كما أنها تعد اللغة الأصلية لشعوب هذه المنطقة عند كثير من الباحثين.

ورغم ردود الفعل التي أثارتها تنبؤات تقرير اليونيسكو إلا أن الناشطين في مجالي الفن والثقافة الأمازيغيين مضوا قدما في الاشتغال على جبهات كثيرة سعياً لإطالة عمر بقاء لغتهم ..

ومن أهم الجبهات الفنية الكثيرة التي يشتغل عليها أمازيغيو المغرب نجد عروض الفنون المرئية وعلى رأسها المسرح ..

فكيف يمكن لأبي الفنون أن يسهم في تحصين هذه الهوية الثقافية ؟ وهل يمكن للمسرح أن يخرج الهويات المحلية المهددة إلى العالمية؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مراسل بي بي سي إكسترا في المغرب نور الدين الحوتي .. وبحثا منه على إجابة لهذا التساؤلات، أعد التقرير التالي