نجوم مؤقتة!

هل تصدقون أن 25 عاما مرت على فيلم Home Alone ؟

قبل أيام كانت ذكرى العرض الاول للفيلم الذي حقق نجاحا عالميا كبيرا، وفيه يؤدي خطأ ما إلى سفر أسرة بالكامل من الولايات المتحدة إلى باريس لقضاء إجازة الكريسماس تاركة خلفها أحد أبنائها وهو في العاشرة من عمره وحده في البيت.

ويستطيع الطفل الذي لعب دوره وقتها ماكولاي كالكين التغلب بطريقته الطفولية الضاحكة على عصابة كانت تخطط لسرقة منزله.

ورغم النجاح الكبير الذي حققه كالكن آنذاك، إلا أن البطل الصغير لم يحقق أي نجاح يذكر بعد ذلك واضطربت حياته كثيرا ما بين مشاكل عائلية مع والده وإدمان للمخدرات.

الاحتفال الواسع بذكرى الفيلم والحنين إلى الطفل الذي كان البطل عليه، دفع كثيرين إلى السؤال : لماذا ينجح الاطفال في السينما سريعا لكنهم لا يستمرون كثيرا؟ ولماذا تدفعهم الشهرة التي حصلوا عليها الى مسارات خطيرة أحيانا؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

محمود الشيخ يستعرض لنا أمثلة لعدد من الأطفال النجوم.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

و تحدثت أماني فكري مع الناقد الفني المصري طارق الشناوي عن أبرز النجوم الأطفال الذين عرفتهم السينما العربية :