الصم وكسر حواجز الصمت بالفن

"كيليب بيدرسن" هو الوحيد الذي ولد طبيعيا بين إخوته الصم مما فاجأ والديه الأصمّين أيضاً، لكن ذلك لم يمنع الوالدين من أن يمنحاه وإخوته حياة متوازنة وقوية الأواصر. وقال كيليب الشاب الأمريكي ذو العشرين عاما إنه لم يختر أن يولد قادرا على السمع، وبفضل التنشئة التي تلقاها فهو يفضل ثقافة الصم على ثقافة الآخرين، إذ يوجد كثير من الإحساس بالانتماء في ثقافة الصم، فهم يشعرون بقربهم من بعضهم بعضاً أكثر مما يشعر بذلك الأشخاص الذين يسمعون.

وعائلة "بيدرسن" هي واحدة من نحو مليون شخص ممن يوسمون بالصم في الولايات المتحدة وسبعين مليون في العالم حسب إحصاءات الأمم المتحدة . وطبعاً يستخدم الصم فيما بينهم لغة الإشارة للتواصل، فما هي هذه اللغة وكيف توضع مصطلحاتها؟

بسمة كراشة تحدثت مع محمد عبد الله وهو مترجم لغة إشارات، وسألته عن تعريفه لهذه اللغة :

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كما تحدثت نانسي النقيب الى نادية عبد الله المحامية ورئيسة المؤسسة المصرية لحقوق الصم ولغة الإشارة، وسألتها أولا عن اهمية الفن في إيصال رسالة الصم؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو