الرق في العصر الحديث!

في إكسترا اليوم نستعرض مجدداً موضوعاً من المواضيع التي طرحت في برنامجنا في هذا الموسم.

خلال هذا العام، أعلنت الحكومة الموريتانية إنشاء محاكم جنائية متخصصة في مجال محاربة العبودية، وهي المحاكم الأولى من نوعها في البلاد. وأصدرت الحكومة مرسوما يحدد مقر ودائرة الاختصاص الترابي لمحاكم الرق، إذ ستنشأ في البداية ثلاث محاكم جنائية مختصة. وكانت رابطة علماء موريتانيا أصدرت فتوى شرعية تتحدث عن عدم شرعية كل الممارسات الاستعبادية في موريتانيا.

لكن تفعيل الفتوى واجه انتقادات عدة من الناشطين في مجال محاربة العبودية، فهم يرون أن فتوى علماء الدين أضفت مشروعية على قرون من ممارسة العبودية عندما حددت تاريخا لتحريمها ولم تجرم كل الممارسات السابقة.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المزيد في تقرير جمال محمد عمر من نواكشوط