قلق حميد !

لا أحد ينكر أن القلق شعور غير مريح، فمعظمنا يفضل تجنبه إن أمكن كما أن القلق الدائم يعد من الأمراض العقلية .. ولكن دراسة جديدة اكتشفت أن القلق المعتدل له جانب إيجابي.

الدراسة التي نشرت في دورية Elife أكدت أن الشخص القلق بطبعه يستجيب للمواقف الخطرة ويستعد لها بشكل أسرع من الشخص الذي لا يقلق كثيرا..

والدليل على ذلك أن المناطق المسؤولة عن الحركة، في الدماغ تنشط عند إحساس الشخص القلق بالخطر بينما لا يحدث ذلك في أدمغة الناس الأقل قلقا ..

فهل هذا دليل على أن القلق يلعب دورا مهما في حمايتنا من الأذى وحتى الهلاك؟

هالة صالح اتصلت بالمشرفة على الدراسة الدكتورة مروى الزين وهي باحثة في جامعة Ecole Normale Superieure أو المدرسة العليا للأساتذة في باريس وسألتها عن الجديد الذي تضيفه الدراسة :

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ولكن هل ما ينطبق على القلق ينطبق على كل المشاعر المزعجة مثل الخوف أو الحزن او الغضب؟ هل يمكن ان تكون لها جوانب إيجابية؟ هذا السؤال طرحته هالة صالح على رئيس الجامعة المصرية للتحليل النفسي الدكتور حسين عبد القادر :

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو