التحرش .. أي مبرر؟!

خرج الآلاف في ألمانيا للمشاركة في مظاهرات ضد المسلمين دعت لها حركة بيجيدا PEGIDA اليمينية المتطرفة عقب حادث التحرش الجماعي في مدينة كولون ليلة رأس السنة.

وقد ردد المتظاهرون هتافات معادية للمستشارة الألمانية انجيلا ميركل التي اتهموها بتدمير وطنهم بعد السماح بدخول أكثر من مليون لاجيء العام الماضي وذلك على حد تعبيرهم.

يأتي هذا فيما أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية أن الشرطة تدقق بشأن 31 مشتبها به بينهم 18 طالب لجوء كما أعلن اعتقال مغربي وتونسي بحوزتهما تسجيلات عن الاعتداءات.

وأثار الحادث ضجة في المانيا حول مسألة اللاجئين في حين شهدت مدينة كولن نفسها مظاهرة مرحبة باللاجئين في المكان نفسه يوم السبت.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تقريرراما جرمقاني مراسلة بي بي سي إكسترا في ألمانيا