ما مستقبل أطفال بدون مدارس؟

للمرة الأولى في تاريخ منظمة الامم المتحدة للطفولة اليونيسيف تخصص ربع تبرعاتها لغرض تعليم الأطفال في المناطق المنكوبة. وتأمل المنظمة الأممية ان تصل التبرعات الى 2.8 مليار دولار أميركي في حملة أطلقتها قبل ايام.

المثير للاهتمام أن أكثر من خمسة ملايين من هؤلاء الاطفال الذين ستشملهم هذه الفرصة ، هم سوريون نزحوا داخل سورية أو الى دول الجوار في تركيا والاردن ولبنان ومصر والعراق. وبحسب اليونسيف فإن طفل من كل تسعة أطفال في العالم يعيش الآن في احدى مناطق الصراع سوسن صبوح سألت رامي حلوم مدير مدرسة مخيم الاوزاعي للاجئين السوريين في صيدا جنوب لبنان: - ما هو عدد الاطفال السوريين المسجلين في مدرسة مخيم الاوزاعي للاجئين؟ وهل أنتم المدرسة الوحيدة المخصصة للاجئين السوريين في صيدا؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وكذلك سوف تسعى اليونيسيف لأن تخصص مبلغ 180 مليون دولار أميركي لمساعدة اطفال اليمن. اذ ان عشرة ملايين طفل يمني في حاجة ماسة للمساعدات الانسانية.

لكن هل تكفي هذه التبرعات المخصصة من قبل اليونيسف لأطفال اليمن وسورية، في ظل تنامي أرقام النازحين بشكل يومي؟ هذا ما سألته سوسن صبوح لممثلة اليونيسف نجوى مكي.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو