التمزق بين هويتين

يظل دائما سؤال الهوية ملحا خصوصا للعرب الذين يعيشون في الخارج او للذين تفرض عليهم ظروفهم محاولة اجابة هذا السؤال.. رواية "والتيه والزيتون" الجديدة للكاتب الفلسطيني أنور حامد التي صدرت حديثا تناقش مشكلة الهوية، وتضيء الزوايا المعتمة التي يتجلى من خلالها تمزق الشخصيات المختلفة.

الشخصية الرئيسية لن تكون هنا منير الكاتب الفلسطيني العائد من الغربة ليزور حيفا، ولكن جمال الشاب الفلسطيني الدرزي الذي يخدم لدى السلطات الإسرائيلية والذي سيعري الكاتب تأثير هذا التناقض عليه حيث تسبب له في شرخ عميق.

بسمة كراشة حاورت الروائي أنور حامد حول روايته "والتيه والزيتون" وسألته أولا لماذا يكتب عن التيه والتمزق الهوياتي الفلسطيني؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الزميل نادر هو شاب مصري يعمل هنا في بي بي سي وتربى في انجلترا. بسمة كراشة سألته هل هو مصري أو بريطاني ؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو