العِرافة... عابرة للحدود والزمان

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في تونس بصورة تجمع عدد من المواطنين التونسيين أمام أمام منزل عراف رغبة منهم بلقائه، علّه يساعده في حلّ لمشاكلهم. وصاحب نشر الصورة تعليقات ساخرة عما وصل إليه حال التونسيين اليوم.

في ما رأى آخرون فيها تعبيراً صادقاً عن حالة الإحباط واليأس التي يعيشها المواطن، والذي بات يبحث عن حلول خارقة للعادة لواقعه الصعب.

العِرافة والتبصير ممارسة لا في تونس وحسب، بل في العالم أجمع وعبر الأزمنة، لماذا؟ تقرير ديما عودة.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو