أطفال النفايات، مخاطر صحية ولا فائدة مادية

نبش الأطفال للنفايات، مشهد بات مألوفا في لبنان. ينبشون ما تصل اليه ايديهم من بلاستيك، كرتون، زجاج، حديد، ألومنيوم، بطاريات.. وحتّى الدواليب، لبيعها مجدداً الى المعامل المختصة.

المنظمات الإنسانية لمساعدة الأطفال الفقراء والنازحين، تؤكّد خطورة نبش أطفال صغار النفايات من الصباح وحتى ساعات متأخرة من الليل. ويتمثّل الخطر الأول في الأجسام الحادة الملقاة في النفايات التي يمكن أن تسبّب جروحاً عميقة وعواقب طبية خطيرة.

سوسن صبوح تحدثت مع الدكتور جاك مخباط المتخصص في الأمراض الجرثومية في بيروت، وسألته: ما حجم الاضرار الصحية التي قد يتعرض لها الاطفال الذين ينبشون في النفايات؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نبش القمامة بالنسبة بعض الاطفال مهنة لكن العمل لا يعني عائدا كبيراً، فثمن كيلوغرام من البلاستيك يساوي تقريباً مائتي ليرة لبنانية، وبالتالي يمكن الطفل أن يعمل النهار بأكمله وحتى ليلاً ليحصّل نحو خمسة آلاف ليرة فقط وهو ما يزيد قليلا عن اربعة دولارات.

سوسن صبوح سألت مستشار وزير الشؤون الاجتماعية في لبنان لشؤون الطفل والمرأة فهمي كرامي عن مدى علم وزارة الشؤون الاجتماعية في لبنان بالظاهرة؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو