هوية بدون ديانة

اقرت الحكومة الأردنية مؤخراً قراراً يقضي بإخفاء خانة الديانة من على بطاقة الهوية المدنية. قرار قابله كثيرون، خاصة اتباع طوائف دينية مثل البهائية والدرزية، بارتياح. فالمنتمون لأديان غير الإسلام والمسيحية أعرب بعضهم عن تعرضه لإشكاليات تتعلق بالمعاملات الرسمية في الدوائر الحكومية الأردنية.

بطاقات الهوية الجديدة التي يُتوقع أن تصدر الشهر القادم، أثارت باختفاء خانة الديانة منها موجة من الجدل على شبكات التواصل الإجتماعي. فظهر ، هاشتاغ اطلقه معارضون (#لا_لإزالة_خانة_الديانة_من_الهوية) و هاشتاغ اخر مؤيد (#نعم_لإزالة_خانة_الديانة_من_الهوية).

التفاصيل في تقرير مراسل بي بي سي اكسترا في الأردن ربيع الحمامصة:

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو