النقاب: حرية فكر أم اخفاء للهوٌية?

يعد البرلمان المصري حاليا مشروع قانون لمنع النقاب في مؤسسات الدولة وفي المرافق العامة مثل الجامعات والمستشفيات ودور الحضانة. ويأتي ذلك بعد أشهر فقط من منع رئيس جامعة القاهرة أعضاء هيئة التدريس من دخول الجامعة بنقاب

ولكن هناك من يرى أن هذا المشروع يتنافى مع حرية الفكر والحريات الشخصية الأخرى التي يكفلها لهم الدستور المصري. وماذا عن حق العامة في رؤية وجه الطبيبة أو الموظفة الحكومية؟ وضمان أمن المواطنين عبر التأكد من هوية الموظفين؟

مراسلة إكسترا في مصر أمنية الخياط حاولت الاطلاع على وجهات النظر المتباينة في هذا التقرير.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو