الأطفال عرضة لتأثير الأحداث السياسية

تعيش البرازيل اليوم مناخاً سياسياً مضطرباً حيث ظهر تأثير السياسة على سلوك الاطفال من خلال أحد الطلاب في ساو باولو عندما قام برسم رئيسة البرازيل ديلما روسيف معلقة على حبل المشنقة.

السياسة التي تقتحم حياة الناس عبر شتى وسائل الإعلام والتواصل تترك أثرها على الأطفال ولا سيما إذا ما تطورت الاحداث الى اضطرابات وعنف، كما يحدث في بعض البلدان العربية.

فهل تؤثر الأحداث السياسية في بلدانكم على أطفالكم؟

وعندما يسألك ابنك أو ابنتك عن رأيك في موضوع سياسي كيف تتصرف وهل تجيب بجدية؟

وهل بات الطفل مجبراً بدون وعي أن يغوص في عوالم السياسة وإفرازاتها أم بالإمكان حمايته؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو