بعد هجمات بروكسيل.. عرب يحاولون تحسين صورة حي مولينبيك

باشرت محكمة بروكسيل الجنائية محاكمة أعضاء خلية متهمة بصلتها بحوادث التفجيرات الأخيرة في العاصمة البلجيكية . الخلية التي تمّ تفكيكها في شهر كانون الثاني يناير من العام الماضي يقطن غالبية أفرادها في حي مولنبيك.

قاطنو الحي الشعبي وغالبيتهم من المهاجرين العرب يبحثون اليوم عن سبل لتحسين صورة الحي أمام الرأي العام . وتسعى بلدية الحي عبر مساجده إلى مخاطبة عقول الشباب بخطاب ديني توعوي .

فيما تبحث السياحة هناك عن استعادة بريقها واستقطاب السائحين من جديد ، في وقت لازالت فيه ساحة لابوس الشهيرة وسط بروكسل تستقبل مئات المتضامين يوميا مع ضحايا الاعتداءات الأخيرة. موفدنا فوزي بن جامع ، زار الحي وأعدّ هذا التقرير.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو