هل تقرأ؟

إذا كنت امام خيار بين قراءة رواية او قراءة ديوان شعري ماذا تقرأ؟ جواب صديقي كان, إنه يذهب الى كتاب يقدم أجوبة على ما يجري في المنطقة حاليا. هل يعكس رأي هذا الصديق مزاجا عاما؟

يبدو لا.

لأن الرواية العربية ازدهرت بشكل كبير في السنوات الماضية من دون أن يعني ذلك أن هذا الكم هو بمستوى النوعية المطلوبة.

أما أسباب الازدهار فدوافعه قد تكون ربما الرغبة في البوح والرغبة في الكلام والتعبير, وهذا ما يفسر بالنسة لبعض الروائيين بروز أعمال روائية في دول لم تكن تزدهر فيها كتابة الرواية منها السعودية والامارات العربية المتحدة. لكن السؤال الأبرز بالسنبة لبعض الروائيين ليس في أسباب هذا الازدهار فقط إنما أيضا في نجاح هذا الازدهار في كسر أنواع الرقابة الممارسة في العالم العربي حاليا. وهنا ايضا الاجابة ليست بالإيجاب, لا بل البعض يقول إن هنالك استنفارا مستجدا ومتصاعدا في بعض الدول ضد حرية التعبيير بحجج مختلفة منها أن بعض الروايات تخدش الحياء العام او أنها تتجرأ على ثقافة السائد وإلا كيف يمكن أن نفسر اتساع عدد الكتب الممنوعة في معارض الكتب وصولا الى ملاحقة كتاب؟

وكأن الواقع يسير بشكل متناقض , الناس ترغب في الكتابة والتعبير لأن المساحة اتسعت او هكذا ظن الناس, والتضييق يسجل في بعض الدول حدا غير مسبوق تأكيدا على أن المساحة لم تتسع وربما ضاقت في بعض الأحيان. لكن ازدهار النشر هل يعني ازدهار القراءة؟ دور عرض الكتب تعطي مؤشرات متناقضة هي الاخرى عن طبيعة الكتب المطلوبة .

دنيانا هذا الجمعة الساعة السابعة غرينتش عن ازدهار الرواية العربية وهل كسر الروائيون الثالوث المحرم؟ الجنس والدين والسياسة ؟ تبث الحلقة ايضاً على الاذاعة الجمعة الحادية عشرة والنصف صباحا غرينتش

تابعونا على صفحتنا على فايس بوك بي بي سي دنيانا بالضغط هنا

وتويتر @BBCdunyana