جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بلا قيود

نستضيف في هذه الحلقة من "بلا قيود" شخصية أثارت جدلاً في السودان والأوساط الإسلامية بعد أن أطلق ما يصفه بطريقة جديدة في التصوف لاقت على حد وصفه رواجاً بين صفوف الشباب ليصبح له العديدُ من المريدين من المتصوفين.

نسأل شيخ الامين عمر الأمين شيخ الطريقه القادرية المكاشفية عن الصوفية وكيف يرى أن ما يقدمه هو تصوف حداثي؟ هل أن الحداثة تعني ترك المتصوفة للأسمال وارتداء آخر صرعات الموضة من الملبس؟ لماذا أُغلقت زوايا طريقته الصوفية؟ لماذا استهدف مؤخراً كما يقول من قبل السلطات السودانية وهو من كان من المرضي عنهم ومن المحظيين لدى الرئيس؟ لماذا يدخل مجال السياسة، والمتصوفون، يَعِفُّون عن التعامل مع هذا الوجود الزائف كما يرونه؟ ألم يؤد دخولُه مضمار السياسة إلى اعتقال في الإمارات واحتجاز لاحق في السودان ثم هجرة الى أوروبا؟ هل من عودة الى مريديه في الوطن؟

"بلا قيود" يبث كل أحد الساعة الخامسة و النصف بتوقيت غرينتش