فتوى المجاهرة بالإفطار تثير الجدل

أصدرت دار الافتاء المصرية فتوى نشرتها على صفحتها الرسمية على فيسبوك تقول فيها إن الجهر بالافطار في رمضان معصية مستشهدة بحديث للنبي محمد.

وأثارت الفتوى جدلا كبيرا بين مستخدمي التواصل الاجتماعي خاصة متابعي الصفحة الذين رد بعضهم على المنشور معبرا عن تأييده للفتوى معتبرا اياها عين الحق. ففي رأيهم المفطر المجاهر يؤذي مشاعر الصائمين إضافة إلى أن الاسلام هو دين غالبية المصريين وما على الجميع إلا احترام أحكامه.

واعترض آخرون على الفتوى وتساءلوا كيف تلتزم المرأة الحامل أو مرضى السكري مثلا ويعدون بالملايين في مصر بالصيام أو وكيف يفرض على المسيحيين من أبناء مصر بعدم الافطار لمراعاة الصائمين ؟

بسمة كراشة تحدثت إلى إمام مسجد لندن والمركز الاسلامي في لندن الشيخ خليفة عزت وسألته أولا عن رأيه في الفتوى؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وبعد فترة وجيزة من نشر الفتوى عادت دار الإفتاء وسحبتها من صفحتها على فيسبوك وعوضتها بمنشور يدعو إلى فضيلة احترام الصائمين، وذهب بعض المعترضين عليها إلى التحذير من أن يعطي بعض العامة لأنفسهم الحق في الاعتداء على مفطرين ما قد يهدد سلامة بعض الأفراد.

لكن مادام يوجد سند شرعي لهذه الفتوى فما هو وجه الاعتراض عليها؟

بسمة كراشة طرحت السؤال على الكاتب المصري والباحث في الفكر الاسلامي محمد الدويك

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو