بيدي.. لا بيد الشرطة

كشفت الشرطة الفلسطينية عن إحصائيات وأرقام وصفت بالمفزعة حول انتشار المخدرات في الضفة الغربية وضواحي القدس بشكل ملحوظ خلال العام 2015.

اللافت في هذا الامر ابلاغ الاهالي عن ابنائهم المتعاطين ووقوفهم الى جانبهم حتى يتم علاجهم على قاعدة أن المدمن مريض وليس مجرما.

كل ذلك على الرغم من عدم وجود المراكز التأهيلية الكافية لعلاج المدمنين صحيا ونفسيا.

المزيد في تقرير مراسلة اكسترا في رام الله منار المدني

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو