المشروعات الصغيرة.. ما لها وما عليها

تركت فترة الركود الاقتصادي الذي تعاني منه الاراضي الفلسطينية خلال السنوات المنصرمة آثارا سيئة على مجمل تفاصيل الحياة. دفع هذا العديد من النساء الصعبة إلى البحث عن وسائل للعمل.في مهن قد تحقق لهن بعض الارباح، وتعينهن على توفير حياة كريمة لأسرهن، متحدين ثقافة العيب.

من هذه المهن عمل النساء من داخل منازلهن في انتاج المأكولات البيتية وتسويقها من خلال صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، ما حول العديد من البيوت الى مطاعم ومصانع اغذية، خاصة في رمضان وعيد الفطر.

المزيد في تقرير مراسلة اكسترا من رام الله منار المدني

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو