جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بلا قيود: مع د. علي علاوي

يستضيف برنامج "بلا قيود" في هذه الحلقة سياسي ووزير سابق تسنم ثلاثة حقائب وزارية في الحكومات التي أعقبت غزو العراق العام 2003، وعلى الرغم من الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد، إلا أنه يرى أن الأمل لا يزال قائماً في إنقاذ العراق مما يقول أنه الهاوية.

نسأل د. علي عبد الأمير علاوي الوزير السابق والأكاديمي العراقي، عن رؤيته حول حاجة العراق إلى منقذ كملك العراق الأول فيصل؟ كيف يرى الانقسام المجتمعي في العراق؟ كيف يرى السبل التي تمهد لإيقاف ما يقول إنه دورة العنف التي تتصاعد في العراق ويراقبها العالم؟ لماذا ينتقد الديمقراطية ويقول إنها وصفة لحكومة غير خاضعة للمساءلة؟ ألم تأت الديمقراطية بحكم الأغلبية الذي كان يرجوه هو ورفاقُه السياسيون؟ ماذا عن الإصلاحات التي كان من المفترض تطبيقُها بتغيير وزاري؟ لماذا قبِل أن يكون جزءاً منها؟ لماذا انسحب بعد ذلك؟ ألا يعد ذلك ضربةً لمشروع رئيس الوزراء حيدر العبادي، واستسلاماً لمن يصفهم بالفاسدين وعديمي الكفاءة؟

تشاهدون حلقة بلا قيود على هذا الرابط: