هل الكسل مشروع؟

خفضت السويد مؤخراً ساعات العمل اليومية من ثماني إلى ست ساعات بهدف إنجاز العمل في وقت أقل وتمكين العمّال والموظفين من الاستمتاع أكثر بحياتهم. وبذلك خطت السويد خطوة فعلية على طريق حلم راود اليساريين منذ القرن الثامن عشر، وسمّاه المنظرون "الحق في الكسل".

وفي بريطانيا، أثار كتاب " إعادة اختراع المستقبل" الصادر مؤخرا نقاشاً بين اليساريين حول الحق في الكسل. بمعنى أن يعمل المواطن أقل ويعيش أكثر لنفسه ولعائلته ويستمتع بوقته. والسبيل لذلك دخل أساسي توفره الدولة لكل مواطن يغطي نفقاته الأساسية مهما كانت ظروفه.

بسمة كراشة والمزيد في التقرير التالي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو