هل توجد سعادة خالصة؟

أجرت جامعة نورث كارولينا الأمريكية دراسة تحاول تفسير العلاقة بين السعادة والقلق وكيف يمكن للقلق أن يُفسد سعادة البعض.

الدراسة وجدت أن هرمون السيروتونين، المسؤول عن الشعور بالسعادة، يقوم بتنشيط الخلايا العصبية في المنطقة الدماغية المسؤولة عن القلق والتوتر فيعطي تفسيرا لشعور الكثيرين بالقلق والخوف بعد أن كانوا في قمة سعادتهم.

ولكن هل يجد الجميع صعوبة في الشعور بالسعادة بدون منغصات؟ أسماء الشابة المصرية من هؤلاء ، فهي تشعر دائماً بالقلق أو الخوف من السعادة مترقبة حدوث أمر سيء بعد الفرح.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ولكن على عكس أسماء ترى أختها إيمان أن الشعور بالسعادة لا يجب أن ينغص عليه أي شعور سلبي كما أخبرت منال جوهر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ولمعرفة رأي المختصين اتصلت منال جوهر بالدكتور جمال فرويز اختصاصي الطب النفسي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو