الحق في الحياة اولوية

هذا الأسبوع خرجت حلقة "دنيانا" بأسئلة طغت على ما خرجت به من استنتاجات. فالموضوع هو تحول هاجس الأمن كأولية لدى الناس مع فشل سياسات احلال السلام .

والاستنتاجات القاطعة في أسباب ذلك تعددت وتنوعت وصولا الى طرح إحدى المشاركات من تونس آمنة جبلاوي تحول الأولويات حاليا وانقلابها, فالنضال من أجل الحق في لقمة العيش والحياة الكريمة والتغيير والديمقراطية الذي كان يجب أن يكون الشعار الأبرز اليوم تراجع ليتقدم عليه الحق في الحياة, لأن هذا الحق بات يتعرض لانتهاك هو الأخطر.

وهو انتهاك عابر للحدود من دون أن يبدو أن هنالك أفقا لتغيير هذه الصورة حاليا. فهل فشلت سياسات احلال السلام بصيغتها التقليدية؟ هل هذا الفشل سببه أن ما يجري هو غير مسبوق وبالتالي لم يستطع أحد أن يحد من انتشاره؟

والى أين نتجه وتتجه المنطقة بضوء هذه الحقيقة؟ الى المزيد من القتل؟ الى المزيد من الحروب ؟ والى المزيد من التعقيد والتشعب أم أن المنحى القائم حاليا حول تقديم الحل الأمني على ما عداه هو اساس الفشل وسببه وفق التساؤل الذي طرحته ماجدة السنوسي السيدة السودانية التى تشارك حاليا في بعثة الأمم المتحدة حول ليبيا؟ أم أن المشكلة أننا شعوب لا تملك رؤية موحدة حول الأساسيات وأبرزها الهوية كما قالت رانيا جزائري التى تعمل في منظمة الأسكوا في بيروت؟

تلك الاسئلة التى انتهت اليه حلقة دنيانا هذا الأسبوع تابعوها الجمعة في عرض اول على تلفزيون بي بي سي عربي الساعة السابعة بتوقيت غرينتش وعلى الاذاعة الساعة الثانية عشرة والنصف اما الاعادات فبمكنكم متابعة مواعيدها على صفحتي البرنامج على فيس بوك وتوتير