تعليم بلا دين...

أثارت تعديلات المناهج المدرسية في الأردن سجالا بين وزارة التربية والتعليم الاردنية من جهة وبين التربويين وأولياء الامور من جهة اخرى الذين وصل ببعضهم الغضب حد إحراق المناهج الجديدة خلال الوقفات الاحتجاجية.

سبب الاحتجاج يعود إلى قيام وزارة التربية والتعليم بحذف المظاهر الدينية وبعض المصطلحات المتعلقة بالقضية الفلسطينية من المناهج بشكل واضح.

وتساءل العديد من الاردنيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي عما إذا كان حذف النصوص القرآنية والأحاديث النبوية هو محور تطوير وتعديل المناهج الذي تحدثت عنه الوزارة.

أما الوزارة فقد أكدت أن المنهج الجديد لا يخالف فلسفة وزارة التربية ولا الدستور الاردني.

مراسل إكسترا من الأردن ليث لجبور يشرح الجدل في هذا التقرير:

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو