هل يوجد وقت مثالي للبحث عن وظيفة جديدة؟

مقابلة عمل مصدر الصورة Getty Images

بعد تحليل البيانات المأخوذة من مواقع التوظيف والتحدث إلى الخبراء، توصلنا إلى أن أنسب وقت للبحث عن وظيفة قد يكون صبيحة أيام الثلاثاء من شهر ديسمبر/ كانون الأول.

قد يعود البعض إلى العمل بعد إجازة أعياد الكريسماس وقد عقد النية على تغيير مساره المهني في العام الجديد، فقضاء بعض الوقت مع الأهل والأصدقاء يؤثر في الغالب على الموظفين ويجعلهم أكثر إصرارا على البحث عن وظيفة جديدة.

كثيرا ما تزيد حماسة الناس في الأسبوع الأول من العام الجديد، وتدفعهم لتنفيذ قراراتهم. فهل يوجد وقت مثالي للبحث عن وظيفة جديدة؟

أنسب شهر في السنة

تكشف البيانات المستمدة من أكبر مواقع التوظيف في العالم أن حركة البحث عن الوظائف تنشط مع حلول شهر يناير/كانون الثاني. وذكر موقع "مونستر" الذي يعرض الوظائف الشاغرة حول العالم، أنه في العام الماضي سُجلت أعلى معدلات البحث عن الوظائف يوم الإثنين 4 يناير/ كانون الثاني.

وبشكل عام، في عام 2017، كانت ستة من بين الأيام العشرة التي سجلت فيها أعلى معدلات البحث عن الوظائف على مدار العام في شهر يناير/كانون الثاني أيضا.

وتشير البيانات المستمدة من موقع "إنديد"، وهو موقع آخر يعرض الوظائف الشاغرة حول العالم، إلى أن معدل الإعلان عن وظائف في كندا وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة يرتفع بنسبة كبيرة في شهر يناير/ كانون الثاني بالمقارنة مع شهر ديسمبر/ كانون الأول من العام الذي يسبقه.

وفي المملكة المتحدة على سبيل المثال، ترتفع نسبة الوظائف المعلن عنها من 7.2 في المئة فقط في ديسمبر/ كانون الأول إلى 9.4 في المئة في يناير/ كانون الثاني من إجمالي الوظائف المعلن عنها على مدار السنة.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption يقول بعض الخبراء إن عدد الوظائف الشاغرة في الشركات يزيد عادة في شهر ديسمبر/ كانون الأول

تقول جودي شافيز، رئيسة شركة "راندستاد بروفيشنالز"، وهي شركة عالمية للتوظيف في القطاع المالي والمحاسبي والتنمية البشرية والتسويق والمبيعات والقطاع القانوني: "في شهر ديسمبر/ كانون الأول، يقيّم العاملون عادة مدى رضاهم عن صاحب العمل، ولهذا نرى إقبالا على تغيير الوظائف في بداية العام".

إلا أن بول ماكدونالد، المدير التنفيذي بشركة روبرت هاف للتوظيف المتخصصة في القطاع المحاسبي، والمالي والتكنولوجي، والقانوني والإداري، يقول إنه من الأفضل البدء في التقدم للوظائف في منتصف شهر ديسمبر/ كانون الأول، رغم ما يشهده شهر يناير من زيادة في معدلات البحث والإعلان عن وظائف.

ويضيف أن عدد الوظائف الشاغرة في الشركات التي تمنح مكافآت نهاية العام يزيد عادة في شهر ديسمبر/ كانون الأول، بمجرد ما يتلقى الموظفون مكافآتهم ويستقليون من مناصبهم.

ويقول ماكدونالد: "إن الشركات التي تعتمد التقويم الميلادي، ينتهي فيها الربع الأخير من السنة المالية في شهر ديسمبر/ كانون الأول. وتتّبع الكثير من الشركات سياسة عدم ترحيل فائض الميزانية، الذي لم يستخدم خلال العام، إلى العام التالي. ومن ثم، فإذا كان لدى الشركة وظيفة شاغرة في نهاية العام، قد تعمد إلى غلق الوظيفة تماما لو لم تجد موظفا مناسبا يشغلها قبل حلول العام اللاحق."

وبخلاف شهري ديسمبر/ كانون الأول، ويناير/ كانون الثاني، هل هناك أوقات أخرى من العام يُنصح فيها بالتقدم للوظائف أو بالامتناع عن إرسال الطلبات؟

يقول ماكدونالد إن إجراءات التوظيف في أشهر الصيف في أوروبا وأمريكا الشمالية من يونيو/ حزيران إلى أغسطس/ آب قد تكون بطيئة للغاية، لأن أغلب الموظفين يكونون في إجازات، ولهذا تقبل الشركات على تعيين الموظفين قبل حلول الصيف ومع بداية الخريف.

وخلاصة القول إن البحث والإعلان عن الوظائف يكثر بشدة في شهر يناير/ كانون الأول.

مصدر الصورة Thinkstock
Image caption خلص بعض الباحثين عن الوظائف أن أنسب وقت قد يكون أيام الثلاثاء من شهر ديسمبر/ كانون الثاني، في الفترة من الساعة 10 إلى 11 صباحا.

فإذا كانت الشركة التي تعمل بها أو تريد الالتحاق بها تعتمد التقويم الميلادي، من الأفضل أن تتقدم للحصول على وظيفة في شهر ديسمبر/ كانون الأول، لأن التنافس سيكون أقل، وستظهر بعض المناصب التي قد تحتاج الشركة لمن يشغلها قبل حلول شهر يناير/ كانون الثاني.

أنسب أيام الأسبوع

تقول شافيز: "يرى الخبراء أن أيام الاثنين أو الثلاثاء قد يكونا اليومين المفضلين للتقدم للوظيفة. ورغم ذلك، إذا أعلنت شركة عن وظيفة شاغرة يوم الاثنين، فإنه من الأفضل ألا تكون أول المتقدمين".

وتتابع: "عادة، تنظر الشركات في طلبات الوظائف، وتقيمها ثم تنتظر ورود طلبات أخرى، ولذا، فإن أول طلب سيحدد المعايير التي ستُقيم على أساسها الطلبات اللاحقة، ولكن قد لا يكون من الأفضل أن تكون أنت صاحب هذا الطلب".

وتضيف شافيز أنه ليس من المفضل أيضا التقدم لشغل الوظيفة بعد الإعلان عنها بوقت طويل، وتنصح في المقابل بإرسال السيرة الذاتية بعد 12 إلى 24 ساعة من الإعلان عن الوظيفة على مواقع التوظيف، على أن يكون ذلك خلال ساعات الدوام في الشركة التي تريد الالتحاق بها.

أنسب ساعات اليوم

تشير البيانات المأخوذة من موقع "إنديد" أن الباحثين عن الوظائف ينزعون إلى البحث في ساعات النهار، ما بين 11 صباحا والثانية ظهرا، وفي المساء بعد انتهائهم من وجبة العشاء.

ويقل البحث عن الوظائف في أيام العطلات، ويزيد مرة أخرى عشية أول يوم عمل، ربما عندما يبدأ الموظف في التفكير في الأسبوع الجديد الذي سيمضيه في وظيفته الحالية.

لكن هل هناك وقت حاسم لإرسال السيرة الذاتية قد يزيد من حظوظك في الحصول على الوظيفة التي تحلم بها عندما تعلن الشركة عنها؟

تقول شافيز: "إذا أرسلت طلبك أثناء ساعات الدوام بالشركة ستزيد فرص ملاحظة طلبك والبت فيه. إذ يتقدم الناس عادة للوظائف المعلن عنها في المساء، لأنهم لا يمكنهم أو لا يحق لهم التقدم للوظيفة أثناء اضطلاعهم بمهام وظيفتهم الحالية."

مصدر الصورة Thinkstock
Image caption تشير البيانات المأخوذة من موقع "إنديد" أن الباحثين عن الوظائف ينزعون إلى البحث في ساعات النهار، ما بين 11 صباحا والثانية ظهرا، وفي المساء بعد انتهائهم من وجبة العشاء.

وتضيف: "لكن إذا صادفت وظيفة مناسبة في المساء، فلتحضر الطلبات والمرفقات ثم ترسلها أثناء ساعات الدوام في اليوم التالي، حتى لا تضيع سيرتك الذاتية وسط مئات السير الذاتية الأخرى".

وإذا كانت ساعات الدوام في الشركة التي تريد الالتحاق بها تبدأ من الساعة الثامنة صباحا وتنتهي في الخامسة مساء، فتنصح شافيز بإرسال السير الذاتية في الفترة ما بين الساعة 10 و11 صباحا والفترة ما بين الثانية والثالثة مساء.

وفي هاتين الفترتين أيضا ينشر المديرون عادة إعلانات الوظائف الشاغرة في مواقع التوظيف.

وبحسب البيانات التي جمعت من موقع "إنديد"، يزيد عدد الوظائف التي تعلن عنها الشركات في الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة عندما تقترب الساعة من الثامنة صباحا، وتصل إلى ذروتها من الساعة العاشرة صباحا وحتى وقت الظهيرة، ثم تقل تدريجيا من الساعة الثالثة مساء.

وتنوه شافيز إلى أن ساعات الدوام تختلف من منصب لآخر، ولكن العبرة بالبحث عن الوظيفة في الوقت الذي يكون فيه المديرون المعلنون عن الوظيفة على مكاتبهم.

وتقول شافيز: " قد تمتد ساعات العمل في بعض المجالات، مثل مجال إدارة سلاسل التوريد، على مدار 24 ساعة، ومن الممكن أن تجد مسؤولي التوظيف والمديرين المعلنين عن الوظيفة في هذه القطاعات يعملون في منتصف الليل. فإذا كنت تريد التقدم لشغل منصبا في إدارة يعمل موظفوها على مدار الساعة، يمكنك أن ترسل سيرتك الذاتية في منتصف الليل بداية من الساعة 11 مساء".

إذن، هل نستخلص من ذلك أن هناك وقتا مثاليا للبحث عن الوظيفة؟ يقول بعض الباحثين عن الوظائف أن أنسب وقت قد يكون أيام الثلاثاء من شهر ديسمبر/ كانون الثاني، في الفترة من الساعة 10 إلى 11 صباحا.

ولكن نظرا لأن أجهزة الروبوت الأن أصبحت في أكثر الشركات هي المسؤولة عن فرز السير الذاتية، يوافق كل من شافيز وماكدونالد على أن العامل الأهم الذي يزيد من حظوظك لنيل الوظيفة هو أن تحرص على كتابة سيرتك الذاتية والخطاب المرافق لها ببراعة وإتقان، على أن تكون مهاراتك مناسبة للوظيفة التي تتقدم للحصول عليها، مع التركيز على الكلمات المفتاحية المتداولة في المجال.

وعندئذ، يمكنك إرسال السيرة الذاتية والتقدم للوظيفة في أي وقت من اليوم.

يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على موقع BBC Capital.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة