كيف تعرف أن شريك حياتك يُسيء معاملتك؟

كيف تعرف أن شريك حياتك يُسيء معاملتك؟ مصدر الصورة Getty Images
Image caption كيف تعرف أن شريك حياتك يُسيء معاملتك؟

إنه يريد أن يعرف طوال الوقت ما الذي تفعله ومع من تكون، ويغضب إذا لم تفعل ما يطلبه، ويعطيك تعليمات حول كيفية القيام بالأشياء بالطريقة التي تجعله يشعر بالراحة والاطمئنان.

إذا كنت أنت أو أحد أصدقائك أو أقاربك في وضع كهذا، فهناك احتمال لكونك تتعامل مع شريك مُسيء يريد السيطرة عليك.

وهذا هو رأي تيري دياز سيندرا، طبيبة نفسية مكسيكية متخصصة في شؤون العائلات والأزواج. وهي أيضًا مؤلفة كتاب بعنوان "كيفية تحديد الشريك المُسيء".

وقالت سيندرا لبي بي سي: "قد يبدو من المذهل أنه رغم أننا في قرن يشهد تطورا فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين، فإنني لا أزال أرى مرضى محاصرين ببعض سلوكيات التملك والسيطرة."

وأضافت: "لكن هذا الأمر يحدث، وخاصة بالنسبة للنساء."

وتشرح سيندرا، التي تعمل أيضًا في مجال الوقاية من العنف المنزلي، ماهية السلوك المُسيطر وكيفية التعرف عليه وكيفية الهروب منه.

مصدر الصورة Courtesy Tere Díaz Sendra.
Image caption تشرح تيري دياز سيندرا، طبيبة نفسية مكسيكية متخصصة في شؤون العائلات والأزواج، كيفية التعرف على مواصفات شريك الحياة المسيء في كتاب بعنوان "كيفية تحديد الشريك المُسيء"

ما هو الشريك المسيطر أو المسيء؟

إنه شخص فظ ووحشي وغير محترم.

إننا جميعا نتصرف في لحظة ما بطريقة مُسيطرة، لكن يمكن تعريف الشخص المسيء بأنه شخص يستغل امتيازات معينة للسيطرة على شخص آخر وإخضاعه لرغباته واهتماماته وضروراته ووسائل الراحة الخاصة به.

ما هي استراتيجية الشخص المسيء؟

بشكل عام، تشمل هذه الاستراتيجية الإغراء والتلاعب والترهيب، كما تتضمن أيضا السلوك المهدِّد.

أما أخطر الحالات ، والتي نطلق عليها اسم "المسيئين المنحرفين"، فإنها تتضمن سلوكا أو اضطرابا في الانحراف النرجسي.

إنهم يريدون أن تكون فريستهم خاضعة لهم تماما وأن تكون صامتة ومرتبكة حتى يعتقدون أن الفريسة هي المسؤولة عن ذلك - وأنه لا يوجد أي شخص آخر يريدها أو لا يمكنها أن تعيش حياة أخرى.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption تتوقف الإساءة كثيرا على الشخص الذي يمتلك سُلطات أكبر

صفات وخصائص الشريك المسيء

-يتفاخر بنزواته وعلاقاته الغرامية

-لا يستثمر في شريكه أو في العلاقة

-سلوكه يتسم بعدم الاحترام

-يريد دائما أن يظهر على أنه بطل شجاع

-لا يراعي مشاعر الآخرين

-يتحكم ويسيطر على الآخرين

-نادرا ما يتحمل المسؤولية عن أفعاله وردود فعله

-يحتقر الآخرين، بمن فيهم شريكه، إذا لم يكونوا على شاكلته.

-يستخدم النكات والسخرية والاستهزاء بالإضافة إلى سوء المعاملة

-يعطي الأولوية لشعوره بالرضا وللجنس

-يكذب

-يتجنب المواجهة

-يعتمد على نظرية فرق تسد

المصدر: "كيفية التعرف على الشريك المسيء"

مصدر الصورة Getty Images
Image caption يمكن أن تكون النساء مسيئات أيضًا، فقد تكون المرأة هي من تسيطر على شريكها اقتصاديًا أو تهدد بفرض قيود على رؤية الأطفال

هل هناك نساء مسيئات؟

تتوقف الإساءة كثيرا على الشخص الذي يمتلك سُلطات أكبر، لكن هناك العديد من العوامل التي تفرض على المرأة أن تعيش مثل "الكواكب التابعة" التي تدور في فلك أشخاص آخرين ، وخاصة الأطفال والشركاء.

ويكون الرجال، من ناحية أخرى، أكثر عرضة لأن يجعلوا أنفسهم المتحكمين في الأمور في حياتهم الخاصة.

لكن يمكن أن تكون النساء مسيئات أيضًا: فقد تكون المرأة هي من تسيطر على شريكها اقتصاديًا أو تهدد بفرض قيود على رؤية الأطفال، أو تستخدم مجموعة من الأدوات لإساءة التعامل مع الشخص الآخر أو إخضاعه أو استخدامه كأداه تحركها كما تشاء.

هل الشخص يولد مسيئا بطبعه أم يكتسب ذلك؟

بشكل عام، هناك سلسلة من العوامل المتداخلة في هذا الصدد، فهناك أناس لا يولدون مسيئين لكن تكون شخصيتهم أكثر ميلا نحو الاندفاع والقلق وعدم التسامح، ويكونوا أكثر ميلا للإحباط وإشباع رغباتهم بشكل فوري، وكذلك الحاجة إلى الشعور بالطمأنينة.

ويمكن لهذا النوع من الأشخاص بكل بسهولة أن يكون رد فعله مؤسفًا - حتى عندما يكون غير مقصود.

لكننا لا نستطيع أن نغمض أعيننا عن حقيقة أننا نعيش في سياق "أبوي سلطوي" يتم فيه الإشادة بممارسات معينة مثل الشجاعة والاستقلال ومكافأتها.

وفي كثير من الأحيان يتعلم الأولاد "أن يكونوا رجالًا"، وهو السلوك الذي يمكن وصفه بأنه "تطبيع ثقافي" ويمكن أن يؤدي إلى التطرف مثل شخصية "المسيء المنحرف".

إذن، فالنساء أيضاً يخلقن المسيئين؟

يمكن القول إن المرأة منغمسة في هذه السياقات، ولا تصنعها، فنحن نعيش في عالم "أبوي" يقوم فيه الناس بتطبيع وتحييد العديد من حالات السيطرة والتحكم والإساءة.

وعندما تكون المرأة لديها قدر كبير من التصميم والإرادة وتكون سريعة الانفعال، يُنظر إليها على أنها مجنونة ومحبطة جنسيا.

لكن في المقابل يُنظر إلى الرجل الذي يمتلك مثل هذه المواصفات على أنه رجل ذو شخصية قوية!

مصدر الصورة Editorial Planeta
Image caption تدعو سيندرا النساء إلى البحث عن الحب الجيد ووضع حد للحب السيئ وألا يجعلن الحب هو مشروعهن الوحيد في الحياة

هل يمكن أن يتغير المسيئون؟

بالطبع يمكنهم التغير، لكن إذا أرادوا ذلك.

غير أن الأمر صعب للغاية لأنه لا يوجد شخص يريد أن يخسر الامتيازات التي يملكها.

وإذا كنت في علاقة مع شخص لديه اضطراب نرجسي وصفات سيئة من الناحية الاجتماعية، فإنني أطلب منك أن تهرب منه، لأنه لا جدوى من محاولة تقويمه.

لكن هناك حالات سيقول فيها الرجال إنهم لم يكونوا يعرفون أنهم يخيفون الشخص الآخر. وهذه النوعية من الأشخاص يمكن تغييرهم بدلاً من محاولة تغيير الناس من حولهم.

ماذا تقول للرجال؟

في العديد من التغيرات في العلاقات، تتمتع النساء بدوائر دعم أكثر وروابط واتصالات عاطفية أقوى.

أما الرجال فيكون لديهم مخاطر صحية وجسدية أكثر بسبب العزلة و"الأمية العاطفية". إنهم لا يكونوا متأكدين مما إذا كانوا محبوبين بسبب ما هم عليه أم بسبب سيطرتهم على الطرف الآخر.

وعلاوة على ذلك، يقع كثير من الرجال أسرى لفكرة كونهم أقوياء وأنهم هم من يعرفون كل شيء ويقومون بحماية كل شيء، كما يكون الرجل بحاجة إلى تحقيق النجاح على المستوى المهني.

لكن الرجال تكون لديهم آلام ومخاوف لا يجرؤون على الحديث عنها خوفاً من تصنيفهم على أنهم ضعفاء.

نصيحة للنساء؟

الحب شيء رائع ويتعين علينا أن نبحث عنه.

لكن العديد من النساء يعتقدن أن الحب هو الشيء الوحيد الذي يدفعهن إلى نسيان جوانب أخرى من شخصيتهن.

إنني أدعوهن إلى البحث عن الحب الجيد ووضع حد للحب السيء، كما أطالبهن بألا يجعلن الحب هو مشروعهن الوحيد في الحياة.

المزيد حول هذه القصة