تصريح "قاس" لترامب يغضب عائلة جندي مسلم قُتل في العراق

خضر خان، والد الجندي همايون خان مصدر الصورة Getty Images

انتقدت عائلة أحد الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في العراق المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، بسبب تصريح قال فيه إنه لو كان رئيسا للولايات المتحدة ، ما مات ذلك الجندي.

وكان ترامب قد صرح قائلا: "لو كنت رئيسا للولايات المتحدة، لبقى الجندي خان حيا اليوم. لم نكن لنقع في هذا الخطأ المرعب. الحرب في العراق".

وقال خضر خان، والد الجندي القتيل، إن هذا التصريح كان "قاسيا".

ويخوض خان حملة دعائية لصالح المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، التي ظهرت لأول مرة خلال حملتها الانتخابية مع ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي.

وظهرت المرأتان معا في تجمع انتخابي في مدينة وينستون سالم، في ولاية نورث كارولينا.

وقدمت المرشحة الديمقراطية ميشيل قائلة إن صوتها ضروري جدا في هذه الانتخابات "أكثر من أي وقت مضى".

وأشارت كلينتون إلى الانتقادات المتبادلة والمستمرة بين عائلة ترامب وعائلة خان، متهمة ترامب بأنه "يسكب الملح فوق جروح عائلة مكلومة".

وكان الجندي همايون خان قد قتل في العراق في تفجير سيارة مفخخة عام 2004، حين كان يبلغ من العمر 27 عاما.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ميشيل أوباما تعانق هيلاري كلينتون خلال تجمع انتخابي في مدينة وينست سالم في نورث كارولينا.

وأصبح موضوع الجندي خان جزءا من الحملة الانتخابية الرئاسية في يوليو/ تموز الماضي، حينما ألقى والده خطابا عاطفيا في مؤتمر الحزب الديمقراطي، مهاجما ترامب بسبب خطابه المعادي للمسلمين، بينما كانت زوجته واقفة إلى جواره.

وأثار رد فعل ترامب، الذي قال ضمنيا إن زوجة الرجل لم يسمح لها بالكلام خلال ذلك الخطاب، انتقادات قوية حتى من داخل حزبه.

وفي مقابلة مع قناة إيه بي سي نيوز أذيعت الخميس، أكد ترامب مجددا أنه كان سيحافظ على حياة الجندي خان، مضيفا أنه كان "بطلا عظيما".

وفي رد فعل على تصريح ترامب الأخير، قال السيد خان: "هذا هو أقسى شيء يمكن أن تقوله لوالدين مكلومين: إنه إذا كنت أنا هناك لم يكن ذلك ليحدث".

وكتب النائب السابق عن ولاية إلينوي جو والش على موقع تويتر: "في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل سأصوت لصالح ترامب، وفي اليوم التالي إذا خسر ترامب سأحمل بندقيتي. هل أنت معنا؟"

لكنه قال في وقت لاحق إنه كان يتحدث بشكل بلاغي، رمزا لـ"أعمال العصيان المدني".

وتواجه حملة كلينتون أسئلة متزايدة، عن مراسلات إلكترونية مسربة نشرها موقع ويكيليكس.

واستغلت حملة ترامب هذه المراسلات الإلكترونية، في الإشارة إلى أن الخط الفاصل بين الدخل الشخصي للرئيس السابق بيل كلينتون وبين التبرعات لمؤسسة كلينتون غير واضح.

وكان دوغ باند، وهو أحد كبار مساعدي بيل كلينتون، قد قال في رسالة إلكترونية إنه عمل على جلب تبرعات للمؤسسة، وكذلك جلب دخل شخصي لكلينتون عبر الهدايا والخطابات مدفوعة الأجر.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption لا زال ترامب يجذب الانتباه بصدامه مع عائلة خان.

ماذا سيحدث في الأيام المقبلة؟

  • سيقضي المرشحان الأيام المتبقية قبل الانتخابات في الطواف بالبلاد، في محاولة لإقناع الناخبين الذين لم يحددوا قرارهم بعد، مع توقعات بظهورهما كثيرا في الولايات التي تشهد تنافسا حادا، مثل أوهايو ونورث كارولينا وفلوريدا وبنسلفانيا.
  • سيذهب الناخبون إلى صناديق الاقتراع يوم الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، لاختيار من سيكون الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة.
  • سيتم تنصيب الرئيس الجديد في العشرين من يناير/ كانون الثاني المقبل.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة