الحكومة البريطانية "يجب أن تمول" خدمة بي بي سي لرصد الإعلام في العالم

مصدر الصورة Getty Images

قال نواب في البرلمان البريطاني إن الحكومة يجب أن تقوم مجددا بتمويل خدمة رصد الإعلام في أنحاء العالم التي توفرها بي بي سي BBC Monitoring.

وقالت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم إن هذه الخدمة التي تقوم بترجمة وتحليل الأخبار الدولية " مصدر رئيسي للمعلومات" لوزارة الخارجية.

يذكر أن نقص ميزانية هذه الخدمة 4 ملايين جنيه إسترليني يعني أن BBC Monitoring تواجه احتمال تقليص العاملين بها في بريطانيا بنسبة 40 بالمئة وفي الخارج بنسبة 20 بالمئة.

وأعربت وزارة الخارجية البريطانية "عن ثقتها" في نظام التمويل الحالي من خلال رسوم رخصة التليفزيون، التي تحصلها بي بي سي من كل أسرة لديها جهاز تليفزيون.

ومنذ بداية الحرب العالمية الثانية و BBC Monitoring ترصد التطورات العالمية من خلال متابعة وسائل الإعلام حول العالم وميزانيتها السنوية حاليا نحو 27 مليون جنيه استرليني.

وكانت الحكومة قد نقلت مسؤولية الإنفاق على الخدمة عام 2013 لدافعي رخصة التليفزيون، ما يعني أن بي بي سي هي التي تتحمل ميزانيتها، ولكن تقريرا للجنة الشؤون الخارجية التي تضم نوابا من مختلف الأحزاب قال إنه يجب الرجوع عن ذلك القرار.

وقالت اللجنة : "إن وزارة الخارجية يجب أن تكون عيون بريطانيا وآذانها في الخارج و BBC Monitoring من مصادرها الرئيسية للمعلومات."

وأضافت قائلة: "لا يوجد مبرر لتوقع الحكومة الاستفادة من الخدمة في صناعة القرار دون الإنفاق عليها، ودافع الضرائب هو المستفيد الرئيسي من الخدمة وليس من يدفع رخصة التليفزيون وبالتالي فإنه من المنطقي أن يتحمل دافع الضرائب تمويلها."

ومن جانبها، قالت بي بي سي إنها تعتقد أن BBC Monitoring يمكنها مواصلة الوفاء باحتياجات الحكومة بعد التغييرات المزمعة.

وقالت متحدثة باسم الهيئة :" سنواصل احترامنا لاتفاقية رخصة التليفزيون من 2010، ومع ذلك لو قررت الحكومة أنها ستستفيد بتوفير تمويل إضافي مباشر لـ BBC Monitoring فإننا سنكون سعداء بذلك."

مواضيع ذات صلة