مقتل 30 مدنيا على الاقل "باشتباكات" شمالي افغانستان

مصدر الصورة AP
Image caption مسلحون من حركة طالبان في ولاية هيرات

قال مسؤولون افغان إن 30 مدنيا على الاقل بينهم نسوة واطفال قتلوا في اشتباكات بين القوات الافغانية والامريكية من جهة ومسلحي طالبان من جهة اخرى جرت قرب مدينة قندز شمالي افغانستان.

وقال المسؤولون إن القتال اندلع اثر قيام القوات الخاصة الافغانية بعملية تهدف الى اسر عدد من قادة حركة طالبان المحليين.

بهذا الصدد، نقلت وكالة اسوشييتيد بريس للانباء عن مدير شرطة قندز الجنرال قاسم جانغالباغ قوله إن اثنين من هؤلاء القادة قتلوا في الاشتباكات، مضيفا ان 26 مدنيا على الاقل منهم افراد اسر مسلحي طالبان قتلوا ايضا.

ولكن وكالة فرانس برس نقلت عن الناطق باسم الحكومة المحلية في قندز محمود دانيش قوله "شنت القوات الافغانية والحليفة عملية مشتركة ضد مسلحي طالبان. وقتل في القصف 30 مدنيا افغانيا واصيب 25 بجروح."

وقال دانيش لبي بي سي إن مسلحي طالبان كانوا يختبئون في مساكن المدنيين.

ونقلت الوكالة الفرنسية عن محمود الله اكبري الناطق باسم الشرطة المحلية قوله قائمة القتلى ضمت عدة اطفال ورضع.

وكانت قيادة حلف شمال الاطلسي في افغانستان اعلنت في وقت سابق عن مقتل عسكريين امريكيين اثنين كانا يدعمان القوات الافغانية.

وقتل في الاشتباكات ايضا 4 من العسكريين الافغان.

ولم يتضح بعد ما اذا كان المدنيون قتلوا في تبادل اطلاق النار بين الطرفين ام انهم كانوا ضحايا الغارات الجوية التي نفذها طيران الاطلسي في المنطقة.

ووقعت الاشتباكات في منطقة تدعى بودي قندهاري تبعد عن مركز قندز بـ 5 كيلومترات.

واندلعت احتجاجات في قندز عقب مقتل المدنيين تظاهر فيها العشرات من اقارب الضحايا امام مقر حاكم المدينة وهم يحملون جثامين قتلاهم.

يذكر ان منطقة قندز تشهد اشتباكات متقطعة بعد نجاح القوات الافغانية بمساندة غربية في طرد مسلحي طالبان من المدينة في الشهر الماضي.