الفاتيكان ينتقد إذاعة كاثوليكية وصفت زلازل ايطاليا بأنها "عقاب رباني"

آثار الزلزال في إيطاليا مصدر الصورة EPA
Image caption الفاتيكان دعا راديو ماريا لأن تكون لهجته معتدلة

ندد الفاتيكان بإذاعة كاثوليكية يمينية ورد بها أن الزلازل الأخيرة التي ضربت إيطاليا هي "عقاب رباني" على الزواج المدني للمثليين.

ووصف الفاتيكان التعليقات التي وردت في إذاعة رادو ماريا بأنها "مسيئة وفضيحة".

وكان أحد رهبان الدومينكان قال إن الزلازل، ومن بينها ذلك الذي وقع في أغسطس/آب الماضي وأسفر عن مقتل 300 شخص، سببها خطايا الإنسان.

وقال إن ذلك يتضمن الموافقة على الزواج المدني للمثليين في مايو/آيار الماضي.

ولكن الفاتيكان رفض هذه التعليقات باعتبارها وثنية، وقال إنه ليس لها علاقة باللاهوت الكاثوليكي.

وقال المونسينور أنغيلو بيسيو وكيل وزارة خارجية الفاتيكان، المقرب من البابا فرانسيس:" إنها تصريحات مسيئة للمؤمنين وفضيحة لغير المؤمنين".

وأضاف قائلا عن راديو ماريا، الذي تعرض لانتقادات في الماضي لتعليقات اعتبرت معادية للسامية، عليهم جعل "لهجتهم معتدلة" وملتزمة برسالة الرحمة التي ترفعها الكنيسة.

ولكن الراهب الأب جون كافالكولي، محور الفضيحة، تمسك بوصفه أن الزلازل عقاب إلهي. وقال " ما عليكم سوى قراءة الكاتشيزم"، وذلك في إشارة إلى تعاليم الكنيسة الكاثوليكية.

ومن جانبه نشر رادو ماريو بيانا (بالإيطالية) في موقعه على الإنترنت، قال فيه إن التعليقات المسيئة لا تعكس وجهة نظر المحطة.