مقتل 4 أمريكيين في تفجير انتحاري استهدف قاعدة باغرام بأفغانستان

مصدر الصورة AFP
Image caption قوات أمن تنتشر بالقرب من موقع القاعدة الأمريكية

قتل 4 أمريكيين في انفجار انتحاري استهدف قاعدة باغرام بضواحي العاصمة الأفغانية، كابول، في وقت سابق السبت.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن القتلى جنديان ومقاولان من الولايات المتحدة.

وأضاف البنتاغون إن 16 أمريكيا وبولندي واحد أصيبوا بجراح.

وقال مسؤولون أفغان إن الانتحاري قدم نفسه على أنه عامل بسيط للدخول إلى القاعدة، التي تعتبر من أفضل القواعد من حيث الإجراءات الأمنية لحمايتها في أفغانستان.

وجاء في بيان لحركة طالبان إن الاستعدادات لتنفيذ الهجوم استغرقت أربعة أشهر.

وذكرت طالبان حصيلة أكبر لعدد الضحايا مقارنة بالعدد الذي أعلنه البنتاغون.

وأشار بيان صادر عن حلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى أن الانفجار وقع بقاعدة باغرام في الساعات الأولى من صباح السبت.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وتعرضت القاعدة، التي تقع قريبا من كابول، من قبل لهجمات من جانب مسلحي حركة طالبان.

وقد تعرضت القاعدة للهجوم بينما كان من بداخلها يحتفلون بعيد قدامى المحاربين.

وقال الجنرال جون نيكولسون، أحد القادة الأمريكيين في أفغانستان، في بيان "أريد أن أطمئن عائلات الجرحى إلى أنهم يتلقون أفضل رعاية ممكنة".

وأضاف أن التحقيق جار في الهجوم.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد إن "الهجوم أوقع خسائر كبيرة في أوساط الغزاة الأمريكيين".

وقالت حركة طالبان إن أحد انتحارييها نفذ الهجوم، الذي أفادت تقارير بأنه وقع في قاعة تناول الطعام.

ويأتي الهجوم بعد يوم واحد من تعرض القنصلية الألمانية في مدينة مزار شريف شمالي أفغانستان لهجوم انتحاري نفذته حركة طالبان، وأدى لمقتل ستة أشخاص وإصابة 120 آخرين.

وقالت حركة طالبان إن الهجمات جاءت ردا على غارات جوية استهدفت مدينة قندز مؤخرا، وأدت لمقتل 30 مدنيا ، بحسب تقارير.

وكان انتحاري من طالبان يستقل دراجة نارية قد قتل ستة جنود أمريكيين في قرية بالقرب من باغرام في واحد من أعنف الهجمات التي استهدفت جنودا أجانب خلال العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة