أمين عام الناتو يحذر من التصرف منفردا بعد انتخاب ترامب

مصدر الصورة AP
Image caption قال أمين عام الناتو إن الغرب يواجه أكبر تحد أمني منذ عقود

حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، من أن "التصرف منفردا" ليس خيارا مطروحا أمام أوروبا أو الولايات المتحدة.

وأضاف قائلا إن الغرب يواجه أكبر تحد أمني منذ عقود.

ووصف ترامب التحالف العسكري الغربي، خلال حملته الانتخابية، بأنه أصبح "قديما ومتجاوزا".

وأشار ترامب إلى أن الولايات المتحدة ستفكر مليا قبل أن تهب لنجدة عضو في حلف شمال الأطلسي يتعرض لهجوم ولا يدفع اشتراكه المالي.

وكتب ستولتنبرغ في صحيفة الأبزرفر البريطانية قائلا إن ترامب كان مصيبا عندما قال إن بعض أعضاء الناتو يحتاجون إلى دفع حصة مالية أكبر في الوقت الذي تتحمل فيه الولايات المتحدة 70 في المئة من نفقات الناتو.

لكنه أضاف بأن القادة الأمريكيين اعترفوا دائما بأن الولايات المتحدة لها مصلحة استراتيجية عميقة في تحقيق الاستقرار والأمن في أوروبا.

وأضاف ستولتنبرغ الذي عمل رئيسا لوزراء النرويج سابقا أن "من السهل جدا اعتبار الحريات، والأمن، والرفاهية، التي نتمتع بها على أنها معطيات مفروغا منها. في هذه الأوقات العصيبة، نحتاج إلى أن تكون ثمة قيادة أمريكية قوية، كما نحتاج إلى أن يتحمل الأوروبيون نصيبهم العادل من العبء".

ومضى الأمين العام للناتو قائلا "التصرف منفردا" ليس خيارا مطروحا سواء بالنسبة إلى أوروبا أو الولايات المتحدة. نواجه أكبر تحد أمني منذ عقود. هذا ليس وقتا للتساؤل بشأن قيمة الشراكة بين أوروبا والولايات المتحدة".

وتابع ستولتنبرغ قائلا إن هجمات الحادي عشر من سبتمبر كانت الوقت الوحيد الذي فَعَّل فيه الناتو بند الدفاع عن النفس والذي يقضي بأن يهب جميع أعضاء الناتو للدفاع عن أحد الأعضاء عند تعرضه لهجوم.

وقال أمين عام الناتو "هذا أكثر من رمز. قبل الناتو أن يضطلع بالعملية في أفغانستان. مئات الآلاف من الجنود الأوروبيين خدموا في أفغانستان منذ ذلك الوقت".

وأضاف "أكثر من 1000 لقوا حتفهم وهو أعلى ثمن يمكن أن يتم دفعه في عملية تعتبر ردا مباشرا على هجوم تعرضت له الولايات المتحدة".

ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن، بول آدمز، إن آراء ترامب بشأن الناتو التي كان ينظر إليها خلال الحملة الانتخابية على أنها أقوال شخص لا يُتوقع فوزه في الانتخابات أصبحت الآن تشكل تقريبا تهديدا وجوديا يواجه الناتو.

وأضاف مراسلنا أن إعجاب ترامب بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يفاقم هذه المخاوف.

مصدر الصورة AFP
Image caption يقول الناتو إن وجود جنوده في أفغانستان دليل على تفعيل بند الدفاع المشترك

وقال ناطق باسم بوتين الجمعة إن فوز ترامب يمكن أن يساهم في بناء الثقة مع روسيا من خلال إقناع الناتو بسحب قواته من الحدود مع روسيا.

وسينتقل الرئيس المنتخب إلى البيت الأبيض بعد أن يؤدي يوم 20 يناير/كانون الثاني القسم الرئاسي خلفا للرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما الذي سيكون قد بقي في منصبه لولايتين كاملتين.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة