مظاهرة ضخمة في هونغ كونغ للاحتجاج على المطالب باستقلالها عن الصين

مصدر الصورة Reuters
Image caption يقول منظمو المظاهرة إن عدد المشاركين فيها تجاوز 40 الفا

شارك عشرات الآلاف من المحتجين الموالين للصين في مظاهرة في هونغ كونغ تعبيرا عن غضبهم على الدعوات لاستقلال المستعمرة البريطانية السابقة عن الصين.

ولوح المتظاهرون بالاعلام الصينية وهتفوا "عارضوا استقلال هونغ كونغ، أيدوا الحكم الذي اصدرته بكين."

وكانت الحكومة الصينية، في تدخل نادر الوقوع في الامور القانونية لهونغ كونغ، اصدرت الاسبوع الماضي امرا حرمت بموجبه اثنين من النواب المؤيدين للاستقلال من اشغال مقعديهما في برلمان الاقليم.

ويقول منتقدون إن تدخل بكين قوض حكم القانون في هونغ كونغ.

وسلط الخلاف حول النائبين سيكستوس ليونغ وياو واي تشينغ الضوء على الخلافات العميقة المعتملة في الاقليم الذي سلكته بريطانيا الى الصين في عام 1997. ووعدت بكين آنئذ بأن تتمتع هونغ كونغ بقدر كبير من الحكم الذاتي.

وكان النائبان ليونغ وياو استخدما تعبيرا نابيا للاشارة الى الصين وحملا لافتات كتب عليها "هونغ كونغ ليست الصين" عند حضورهما الى مقر البرلمان لاداء اليمين الشهر الماضي.

اثر ذلك، ابطل القسم الذي ادياه، وما زالت دعوى قضائية حول صلاحيتهما للجلوس في البرلمان كنائبين تأخذ طريقها في المحاكم.

وقال منظمو مظاهرة الاحد التي جرت امام مقر البرلمان في هونغ كونغ إن عدد المشاركين فيها تجاوز 40 الف متظاهر، بينما قالت الشرطة إن عددهم لم يتجاوز 28 الف و500.

ونقل عن ماغي تشان، الناطقة باسم التحالف الذي نظم المظاهرة إنها تعارض كل محاولة "لفصل هونغ كونغ عن الوطن الأم."

وقالت تشان لبي بي سي "يشعر كثيرون بالغضب لأن القوى المؤيدة للانفصال قوى مدمرة هي ضد اي شكل من حكم القانون في هونغ كونغ."

وفيما يخص ما يقال عن إن المشاركين في المظاهرات الموالية لبكين تدفع لهم الاموال من اجل ذلك، قالت تشان إن هذه الادعاءات "تطلق بنية الغمز من قناة تحالفنا" واصفة اياها بأنها افتراءات.

وحذر منظمو المظاهرة المشاركين بضرورة توخي الحذر من اي مجموعة تحاول خداعهم ونصحت المتظاهرين بالتقاط الادلة الفوتوغرافية اذا شاهدوا اي شخص يحاول منحهم المال.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة