مذيعة أمريكية تتهم ترامب بتقديم هدايا للصحفيين للتأثير عليهم

مصدر الصورة AP
Image caption تقدم ميغان كيلي برنامجا اخباريا في وقت الذروة في محطة فوكس نيوز

قالت ميغان كيلي، المذيعة في محطة فوكس نيوز، إن دونالد ترامب حاول التأثير عليها ودفعها لتقديم تغطية ايجابية محابية له بعرض تقديم هدايا لها من بينها استضافات فندقية مجانية.

وأضافت أنها ليست الصحفية الوحيدة التي عُرضت الهدايا عليها، مشيرة إلى أن تلك "واحدة من القصص المسكوت عنها في الحملة الانتخابية في عام 2016".

ونشرت كيلي هذه الاتهامات في مذكراتها التي ستطلق في المكتبات الثلاثاء.

وقد تصادم ترامب وكيلي في مناظرة كانت تديرها في آب /أغسطس العام الماضي.

وكان أول سؤال وجهته له عن اوصاف أطلقها على النساء "خنزيرات سمينات، ساذجات، حيوانات مقززة".

وقد كتب ترامب بعد النقاش في البرنامج تغريدة على موقع تويتر قائلا إنها "قصفت" وأضاف لاحقا "يمكنك أن ترى دما يخرج من عينيها، دما يخرج من كل محل في جسدها".

وقالت ميغان علنا إنها لم ترغب "بأي نوع من الحرب" معه، وقدما معا مقابلة وجها لوجه أذيعت في مايو/أيار.

وفي مذكراتها، زعمت كيلي أن ترامب عرض عليها سفرة بالطائرة مع زوجها إلى ضيعته في مار ا لاغو في فلوريدا، أو إقامة مجانية مع أصدقائها في فندق ستي هوتيل في نيويورك في عطلة نهاية الاسبوع. واوضحت أنها رفضت هذه العروض.

وأضافت أن ترامب حاول التأثير على صحفيين عبر المبالغة في مديحهم والاشادة بهم.

وكتبت " هذا 'أسلوب' ذكي، لأن وسائل الإعلام ممتلئة بأناس يحبون أن يربت على اكتافهم".

وكان موعد نشر كتاب كيلي مقررا في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، ولكن أُجل نشره.

المزيد حول هذه القصة