ترامب يختار رينس بريبوس أميناً للبيت الأبيض وستيف بانون كبيرا للمخططين الاستراتيجيين

دونالد ترامب شمال الصورة وبريبوس يمين الصوزرة مصدر الصورة AFP
Image caption سيكون بريبوس بمثابة حلقة الوصل مع الحزب الجمهوري

عين الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، مسؤولا كبيرا في الحزب الجمهوري، وأحد قادة الشبكات الإعلامية اليمينية في منصبين رئيسيين في فريق عمله المقبل.

فقد اختار ترامب أمين عام الحزب الجمهوري، رينس بريبوس، رئيسا لموظفي البيت الأبيض. وهو الذي سيعد العدة للبيت الأبيض الجديد، وسيكون بمثابة حلقة الوصل مع الكونغرس والحكومة.

وعين الإعلامي اليميني ستيف بانون، الذي يعمل في شبكة برايتبارت نيوز، كبيرا للمخططين الاستراتيجيين.

وكان بانون قد تخلى عن منصبه كمدير لشبكة برايتبارت الاخبارية - وهو موقع اخباري يميني يتبع خطا معارضا للمؤسسة الحاكمة ويتهمه منتقدوه بمعاداة الاجانب والنساء - ليصبح رئيسا لحملة ترامب الانتخابية.

وهذه هي أول تعيينات مهمة يتخذها ترامب، إذ يعد منصب رئيس موظفي البيت الأبيض هو المنصب الأعلى رتبة في المقر الرسمي لأعلى سلطة تنفيذية في الولايات المتحدة.

وفي أول مقابلة إعلامية للرئيس المنتخب، مع مذيعة محطة سي بي إس، قال ترامب:

  • إنه سيرحل أو يسجن نحو ثلاثة ملايين مهاجر غير قانوني ممن لديهم سجلات إجرامية
  • إن ترشيحات المحكمة العليا في المستقبل ستكون لمن "يؤيدون الحياة" - أي من يعارضون الإجهاض، ويدافعون عن الحق الدستوري لحيازة السلاح
  • لن يسعى إلى تغيير التشريع المؤيد لزواج المثليين
  • سيتنازل عن راتب الرئيس الذي يبلغ 400,000 دولار سنويا، ويأخذ بدلا من ذلك دولارا واحدا في العام
مصدر الصورة Getty Images
Image caption ستيف بانون الذي كان يرأس شبكة إعلامية يمينية

ووصف ترامب بريبوس وبانون في بيان صادر عن حملته بأنهما "مؤهلان جداً، عملا معا بشكل جيد خلال حملتنا، وقادانا الى فوز تاريخي. الآن سيكون الاثنان معي في البيت الأبيض لنعمل على إعادة أميركا عظيمة مجددا".

ويبلغ بريبوس 44 عاما، وكان وسيطا بين ترامب ومؤسسة الحزب الجمهوري خلال الحملة الانتخابية.

وهو مقرب من رئيس مجلس الشيوخ بول راين، المنتخب عن ولاية ويسكنسون، مما يجعله شخصية فعالة في توجيه جدول أعمال الإدارة الجديدة التشريعي.

أما بنون البالغ من العمر 62 عاما فقد كان هدفه خلال الحملة الانتخابية "تعزيز نهج رجال الأعمال في حملة ترامب"

وهو ضابط سابق في البحرية، ومستثمر في مجال البنوك، ومنتج في هوليوود، وقد تولى رئاسة برايتبارت في 2012، ووقتها وعد بجعلها "هافينغتون بوست اليمين".

وهو وكان ترامب هزم المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، مما أصاب الكثيرين من مؤيديها بحالة من الصدمة، لأن استطلاعات الرأي كانت تشير دوماً إلى نجاحها.

ومن المقرر أن يتسلم ترامب مهامه في البيت الأبيض في 20 كانون الثاني /يناير، عندما تنتهي الولاية الثانية الرسمية للرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وقال ترامب في بيان له "يسرني أن يصبح لدي فريق ناجح جداً يواصل معي قيادة البلاد".

وقال بريبوس : "أنا ممتن للغاية للرئيس المنتخب لمنحي هذه الفرصة كي أخدمه وأخدم هذه الأمة من خلال عملنا على خلق مناخ اقتصادي يخدم الجميع، ويؤمن حدودنا، ويلغي ويستبدل نظام "أوباما كير" الصحي علاوة على تدمير الإرهاب الإسلامي المتطرف.

اما بانون فأشار من جهته إلى انه سيعمل بشكل "مشترك" مع بريبوس على غرار ما حصل خلال الحملة الانتخابية، "من أجل المساعدة على تنفيذ برنامج الرئيس المنتخب".

وقد يشكل بريبوس أيضا حلقة الوصل بين البيت الأبيض والحزب الجمهوري الذي خرج منقسما من حملة الانتخابات الرئاسية بعد أن رفضت بعض الشخصيات المنتمية إليه ترشيح ترامب لمنصب الرئيس.

المزيد حول هذه القصة