جيش ميانمار يقتل 25 شخصا في قرى يسكنها الروهينغا المسلمون

مصدر الصورة AFP
Image caption يقول الجيش إن القتلى كانوا مسلحين بالمدي والعصي

قال جيش ميانمار (بورما) إنه قتل رميا بالرصاص 25 شخصا على الاقل في قرى يسكنها الروهينغا المسلمون في ولاية راخين يوم الاحد.

وقال الجيش إن القتلى كانوا مسلحين بالمدي والعصي.

وكان الجيش شن يوم السبت هجمات استخدم فيها الطائرات المروحية على قرى الروهينغا في ولاية راخين قتل فيها 8 اشخاص منهم 2 من العسكريين.

وقال الجيش إن الهجمات عبارة عن "عمليات تطهير" تستهدف مسلحين.

وبينت الصور والاشرطة التي نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي ان نسوة واطفالا كانوا بين القتلى.

واجبر المئات من القرويين على الهرب من مساكنهم في اليومين الاخيرين.

يذكر ان ولاية راخين تخضع لحصار عسكري منذ الشهر الماضي، وذلك بعد مقتل 9 من رجال الشرطة على ايدي مسلحين في سلسلة من الهجمات استهدفوا فيها نقاط حدودية في الولاية.

ويسكن في راخين اكثر من مليون من الروهينغا المسلمين الذين لا تعترف بهم دولة ميانمار كمواطنين.

ويعيش عشرات الآلاف من هؤلاء في مخيمات مؤقتة، وذلك بعد ان اجبروا على النزوح جراء القتال الذي اندلع مع الاغلبية البوذية في عام 2012 والذي اسفر عن مقتل العشرات.

ويعتبر الكثيرون في ميانمار الروهينغا مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش.

ويقول ناشطون حقوقيون إن قيودا مشددة تفرض على تحركات الروهينغا في ميانمار، وانهم محرومون من ابسط حقوق الانسان.