شي لترامب : التعاون "الخيار الصحيح الوحيد" للعلاقات بين الصين والولايات المتحدة

مصدر الصورة AFP
Image caption تعهد ترامب بفرض تعريفات كمركية بنسبة 45 في المئة على كل صادرات الصين إلى الولايات المتحدة.

أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب أن التعاون هو "الخيار الصحيح الوحيد" للعلاقات بين البلدين، بحسب وسائل إعلام رسمية صينية.

وقد تحدث الرئيسان هاتفيا، في وقت حذرت فيه الجريدة الرسمية الصينية من أن الولايات المتحدة قد تواجه اجراءات انتقامية، إذا فرضت الضرائب التي اقترحها ترامب على البضائع الصينية.

وقد استهدف ترامب بشكل متكرر الصين خلال حملته الانتخابية ، متعهدا بفرض تعريفات كمركية بنسبة 45 في المئة على كل صادرات الصين إلى الولايات المتحدة.

كما تعهد ترامب بأن يصنف الصين على أنها دولة تتلاعب بقيمة عملتها في اليوم الأول لمباشرته مهام رئاسته.

وقال بيان لمكتب الرئيس الأمريكي المنتخب إن "الزعيمين وضعا اساسا للاحترام المتبادل بينهما" مضيفا " أن الرئيس المنتخب ترامب أوضح أن الزعيمين سيحققان واحدة من اقوى العلاقات لكلا البلدين".

ونقل التلفزيون الصيني الرسمي عن شي قوله ثمة "قدرة محتملة هائلة" على التعاون بين أكبر اقتصادين في العالم.

وأضاف التلفزيون الصيني أن الرئيسين اتفقا على أن يلتقيا بشكل مباشر قريبا.

وجاءت هذه المحادثة الهاتفية بعد أن حذرت صحيفة "غلوبال تايمز"، التي تعكس وجهة نظر الحزب الشيوعي الصيني، غير مرة من أن الصين ستلجأ إلى أسلوب الرد "ضربة بضربة" إذا فرض ترامب تعريفته الكمركية المقترحة.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها الأحد "ستستبدل دفعة الطلبات من شركة بوينغ بإيرباص، وستعاني مبيعات هواتف آيفون والسيارات الأمريكية في الصين من تراجع، كما ستوقف استيرادات فول الصويا والذرة من الولايات المتحدة".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption في ظل حكم أوباما اختلفت الولايات المتحدة والصين بشأن بحر الصين الجنوبي وتعاونتا في مجال التغير المناخي

" كما ستحدد الصين عدد الطلبة الذين يرسلون للدراسة في الولايات المتحدة".

لكن الصحيفة عادت إلى القول إن ترامب "بوصفه رجل أعمال حاذق سوف لن يكون ساذجا" لكي يبدأ بحرب تجارية مع الصين.

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي الأحد إن بلاده ترغب في تحسين علاقاتها مع الولايات المتحدة في ظل رئاسة ترامب.

وبعيدا عن التوترات الاقتصادية، سبق للقوتين العظميين أن تصادمتا في بحر الصين الجنوبي، حيث تطالب الصين بمناطق مختلف على سيادتها بين عدد من الدول في جنوب شرق آسيا.

وقد انتقد ترامب خلال حملته الانتخابية حلفاء الولايات المتحدة لأنهم يحتمون بالمجان تحت المظلة الأمريكية، لكن جيمس وولسي، مستشار ترامب لشؤون الأمن القومي حرص على تطمين حلفاء الولايات المتحدة في آسيا الأسبوع الماضي.

وكتب وولسي "ترى الولايات المتحدة نفسها ممسكة بتوازن القوى في آسيا ومن المرجح أنها ستظل مصممة على حماية حلفائها من التجاوزات الصينية".

المزيد حول هذه القصة