انتخاب ترامب: انتقادات لاختيار بانون كبير المخططين الاستراتيجيين

Reince Priebus (L) and Stephen Bannon (composite image) مصدر الصورة AFP
Image caption وصف رينس بريبوس (يسار) ستيف بانون (يمين) بأنه "قوة لتحقيق أعمال جيدة"

دافع رينس بريبوس، كبير موظفي البيت الأبيض، الذي عينه الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، عن اختيار الإعلامي اليميني ستيف بانون لشغل منصب كبير المخططين الاستراتيجيين ووصفه بأنه "قوة لتحقيق أعمال جيدة".

وكانت انتقادات قد وجهت لقرار تعيين بانون، إذ يصفه المعارضون بأنه يؤمن بعقيدة تفوق ذوي البشرة البيضاء.

غير أن بريبوس قال إن ذلك "ليس ستيف بانون الذي أعرفه"، مضيفا أنه "شخص ذكي للغاية".

جاء تعيين بريبوس في خطوة يسعى من خلالها ترامب إلى تحسين العلاقات مع مؤسسة الحزب الجمهوري، الذي ينتمي إليه.

وقال ترامب نفسه إنه كافح خلال الحملة الانتخابية، وإن بريبوس، الرئيس الحالي للجنة الوطنية بالحزب الجمهوري، سيعمل على أن يكون حلقة وصل بين الحزب والكونغرس.

وكانت أولى مهام بريبوس هي الدفاع عن تعيين بانون، الذي كان قد تخلى عن منصبه كمدير لشبكة برايتبارت الإخبارية - وهي موقع إخباري يميني ينتهج سياسة معارضة للمؤسسة الحاكمة- ليصبح رئيسا لحملة ترامب الانتخابية.

وقال آدم جينتلسون، المتحدث باسم هاري ريد الزعيم الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأمريكي، عن بانون :"من السهل أن تعرف لماذا تنظر كيه كيه كيه (وهو اختصار يطلق على عدد من المنظمات الأخوية في الولايات المتحدة التي تؤمن بتفوق ذوي البشرة البيضاء) إلى ترامب بوصفه بطلا يمثلهم بعد اختيار أحد أبرز المؤمنين بعقيدة تفوق ذوي البشرة البيضاء في منصب كبير مساعديه".

وقال جوناثان غرينبلات، من رابطة مكافحة التشهير الحقوقية :"إنه يوم حزين أن يرأس رجل كان يدير موقعا إلكترونيا يؤيد عقيدة تفوق ذوي البشرة البيضاء ومعاداة السامية والمناداة بالعنصرية ليتولى منصب كبير موظفي البيت الأبيض".

مصدر الصورة AFP
Image caption يعتبر رينس بريبوس (يمين) حلقة وصل بين الحزب والكونغرس الأمريكي

وقالت مجموعة مركز قانون الحاجة الجنوبي :"كان ستيفين بانون المحرك الرئيسي لشبكة برايتبارت كي تتبنى حملة ترويجية إثنية، بانون ينبغي أن يرحل".

وقال بريبوس لبرنامج صباح الخير أمريكا : "لا أعرف من أين جاءوا بذلك. هذا ليس ستيف بانون الذي أعرفه".

وحث بريبوس على "النظر إلى الشخص وفهم الشخص"، مضيفا أن بانون "كان قوة جيدة في الحملة الانتخابية، لم أشهد على الإطلاق مثل هذه الأشياء التي يروجونها بشأنه. إنه فريق جيد، إنه يعمل".

وقال إنه من بين أولويات ترامب في تولي مهام منصبه أن "يضع يده على السياسة الخارجية" ليبدأ إجراءات تتعلق بالإصلاح الضريبي والتخطيط لعمل تغييرات في قانون الرعاية الصحية المعروف باسم "أوباماكير".

وأضاف بريبوس أن ترامب "هادئ جدا ولطيف ومستعد لقيادة الشعب الأمريكي".

وعلى نقيض خطوة تعيين بانون، قوبل تعيين بريبوس باستحسان عام، بما في ذلك ديفيد أكسلرود، مستشار أوباما السابق.

ويعتبر بريبوس شخصية مقربة من رئيس مجلس النواب بول راين، المنتخب عن ولاية ويسكنسن، ما يجعله شخصية فعالة في توجيه جدول أعمال الإدارة الجديدة التشريعي.

وقال بريبوس : "أنا ممتن للغاية للرئيس المنتخب لمنحي هذه الفرصة كي أخدمه وأخدم هذه الأمة من خلال عملنا على خلق مناخ اقتصادي يخدم الجميع، ويؤمن حدودنا، ويلغي ويستبدل نظام أوباما كير الصحي علاوة على تدمير الإرهاب الإسلامي المتطرف."

كما أعرب بانون يوم الأحد عن شكره لترامب لاختياره للمنصب قائلا : "كانت لدينا شراكة ناجحة للغاية في الحملة الانتخابية، وهي حملة قادت إلى تحقيق الفوز. ستكون لدينا نفس الشراكة والعمل على نحو يكفل مساعدة الرئيس المنتخب ترامب لتحقيق جدول أعماله".

ووصف ترامب بريبوس وبانون في بيان صادر عن حملته بأنهما "مؤهلان جداً، عملا معا بشكل جيد خلال حملتنا، وقادانا إلى فوز تاريخي".

مصدر الصورة Reuters
Image caption أعرب بانون يوم الأحد عن شكره لترامب لاختياره لمنصب كبير المخططين الاستراتيجيين.

وفي أول مقابلة إعلامية للرئيس المنتخب، مع محطة سي بي إس، قال ترامب إنه سيرحل أو يسجن نحو ثلاثة ملايين مهاجر غير قانوني ممن لديهم سجلات إجرامية، وإن ترشيحات المحكمة العليا في المستقبل ستكون لمن "يؤيدون الحياة" - أي من يعارضون الإجهاض، ويدافعون عن الحق الدستوري لحيازة السلاح، كما أنه سيتنازل عن راتب الرئيس الذي يبلغ 400,000 دولار سنويا، ويتقاضى بدلا من ذلك دولارا واحدا في العام.

ويخضع مجلسا الكونغرس، النواب والشيوخ، لسيطرة الجمهوريين.

ومن المقرر أن يتسلم ترامب، الذي فاز في انتخابات الرئاسة على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون الأسبوع الماضي، مهامه في البيت الأبيض في 20 كانون الثاني /يناير المقبل، عندما تنتهي الولاية الثانية الرسمية للرئيس الأمريكي باراك أوباما.

المزيد حول هذه القصة