روسيا توقف التصديق على إجراءات انضمامها لمحكمة الجنايات الدولية

مقر محكمة الجنايات الدولية مصدر الصورة Reuters
Image caption مقر محكمة الجنايات الدولية يوجد في لاهاي بهولندا

وقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمرا يقضي بانسحاب روسيا من إجراءات انضمامها إلى محكمة الجنايات الدولية.

وكانت روسيا قد وقعت على معاهدة روما التي أنشئت المحكمة، التي يوجد مقرها في لاهاي، بمقتضاها في 13 سبتمبر/أيلول عام 2000، لكنها لم تصدق عليها.

وجاء قرار بوتين بعد يوم من تصريحات للمدعية العامة للمحكمة أثارت استياء موسكو.

فقد وصفت فاتو بنسودا النزاع الذي أدى إلى ضم شبه جزيرة القرم لروسيا بأنه كان "حربا شنتها روسيا على أوكرانيا"، واعتبرت القرم منطقة محتلة.

وأفادت وسائل إعلام روسية بأن بوتين أعطى تعليمات بإبلاغ أمين عام الأمم المتحدة بنية روسيا إيقاف مشاركتها في اتفاقية روما التي تبناها المؤتمر الدبلوماسي برعاية الأمم المتحدة في روما يوم 17 يوليو/تموز عام 1998.

ودخلت اتفاقية روما حيز التنفيذ في عام 2002، وشكلت الأساس لعمل المحكمة الجنائية الدولية. لكن عددا من الدول لم ينضم إلى هذه الاتفاقية، ومنها الولايات المتحدة والصين وأوكرانيا.

وتختص محكمة الجنايات الدولية بأربع جرائم دولية أساسية، هي: الإبادة الجماعية، والجرائم ضد الإنسانية، وجرائم الحرب، وجرائم العدوان.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة