مظاهرات في تركيا ضد تشريع حول الاعتداء الجنسي على الأطفال

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
غضب فى تركيا بسبب "السماح للمغتصب الزواج بضحيته القاصر"

تظاهر آلاف الأشخاص في اسطنبول ومدن أخرى بتركيا ضد مشروع قانون قد يبرئ المتهم باعتداء جنسي على قاصر في حال تزوجها.

وتصر الحكومة على أن هذا القانون يهدف إلى معالجة ظاهرة زواج الأطفال التي تنتشر على نطاق واسع، ولكن المنتقدين يقولون إنه يشرع اغتصاب الأطفال.

وردد المتظاهرون هتافات:" لن نصمت، لن نطيع، اسحبوا هذا القانون فورا."

كما وقعت مظاهرات في مدن أخرى بما فيها أزمير وطرابزون.

ويسمح القانون بإطلاق سراح االرجل الذي اعتدى على قاصر دون "استخدام القوة أو التهديد أو أي شكل من أشكال عدم الرضا" وتزوج الضحية.

وقالت متظاهرة لبي بي سي:" إنه لا يمكن تبرير الاغتصاب، ماذا يعني سؤال الطفلة إذا كانت راضية؟ فحتى سن الثامنة عشر تظل طفلة، لذلك يجب إدانة هذا القانون ونحن هنا لنحول دون صدور هذا القانون."

وقال أحد الآباء:" أنا هنا لأنني استمعت لضميري، لأن لدي أطفال، وبسبب أطفالي، فأنا أرغب العيش في بلد يمكنني الحياة فيه."

ومن جانبه، قال وزير العدل التركي بكير بوزداغ، في اجتماع لحلف شمال الأطلسي الناتو الجمعة بمدينة اسطنبول، إن مشروع القانون لن يصدر عفوا عن المغتصبين، وإنما "هي خطوة اتخذت لحل مشكلة في بعض مناطق بلدنا."

وتفيد تقارير بأن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم حث نواب حزب العدالة والتنمية على إجراء محادثات مع المعارضة حول مشروع القانون.

وكان البرلمان التركي قد أقر القانون في قراءته الأولى الخميس، وسوف يطرح للتصويت عليه ثانية في البرلمان الثلاثاء.

وأعرب صندوق الطفولة التابع للأمم المتحدة عن "قلقه العميق" إزاء هذا القانون.

مواضيع ذات صلة