100 قتيل على الأقل إثر خروج قطار عن القضبان شمالي الهند

حادث قطار في الهند مصدر الصورة AFP
Image caption حوادث القطارات تتكرر في الهند

لقي 100 شخص على الأقل مصرعهم في الهند وأصيب أكثر من 150 آخرين، في حادث خروج قطار بانتا- اندور، عن القضبان في ولاية أوتار براديش شمالي الهند.

وقالت الشرطة إن الحادث وقع في الساعات الأولى من صباح الأحد، بالقرب من مدينة كانبور، حيث هرعت فرق الإنقاذ لموقع الحادث وبدأت عمليات الانقاذ لانتشال الضحايا والعالقين داخل العربات.

ومن المتوقع أن ترتفع حصيلة القتلى بعد انتهاء عمليات الإنقاذ، ومن غير المعروف حتى الآن الأسباب التي أدت إلى خروج القطار المكون من 14 عربة عن مساره.

لكن مصادر قالت لصحيفة تايمز أوف إنديا، إن قطعا في القضبان ربما يكون السبب وراء الحادث.

وقال كريشنا كيشاف، أحد الركاب الناجين من الحادث لبي بي سي "استيقظنا على هزة في حوالي الثالثة صباحا، خرجت عدة عربات عن القضبان، وأصيب الجميع بصدمة شديدة، رأيت العديد من الجثث والمصابين."

ووفقا لتقارير، فإن معظم الضحايا كانوا في عربتي القطار القريبتين من عربة المحرك التي انقلبت وتحطمت.

مصدر الصورة AFP
Image caption فرق الإنقاذ استخرجت عدد من الركاب من داخل العربات بعد تقطيعها باستخدام تكتيكات متعددة

تكتيكات الإنقاذ

واستخدمت فرق الإنقاذ معدات ثقيلة لتقطيع العربات والوصول إلى الركاب العالقين داخلها.

وقال أنيل ساكسينا، المسؤول في سكك الحديد الهندية في نيودلهي إن هناك "العديد من الركاب محاصرين داخل العربات".

وأكد مسؤول آخر على أن السلطات تستخدم "كل التكتيكات المتاحة لإنقاذ الأرواح، لكن هناك صعوبة في قطع العربات الحديدية".

وقال سانجوي ماجمدر، مراسل بي بي سي في دلهي، إن عمال الإنقاذ أخرجوا عددا من الركاب بينهم طفلان، وسط هتافات الموجدين في موقع الحادث".

وتحدث أحد الركاب الناجين عن الدقائق الأخيرة قبل الحادث.

وقال ساتيش كومار لوكالة أسوشيتد برس "كان القطار يسير بسرعة عادية، قبل أن يتوقف فجأة، ثم عاد للتحرك مرة أخرى وبعد برهة وقع الحادث".

Image caption حوادث القطارات أمر مألوف في الهند لتهالك المعدات والقطارات وعدم تحديثها

وكانت روببي غوبتا، 20 عاما، تسافر على متن القطار لاتمام مراسم زفافها في أزامغاره، 1 ديمسبر/ كانون أول المقبل، وذلك عندما انقلب القطار وفقدت والدها.

وقالت للصحيفة الهندية "لم أعثر على والدي وبحثت عنه في كل مكان رغم معاناتي من كسر في الذراع وإصابة شقيقتي بعدة جروح".

تعويضات

وأعرب رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي عن أسفه لوقوع الحادث، وغرد على موقع تويتر "لا توجد كلمات تعبر عن ألمنا لفقدان كل تلك الأرواح بعد انقلاب قطار باتنا-اندور، قلوبنا مع أسر الضحايا".

وأضاف "نصلي من أجل هؤلاء الذين أصيبوا في حادث القطار المأساوي".

وأشار إلى أنه اتصل بوزير السكك الحديد سوريش بيهال، الذي يتابع الموقف شخصيا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تتوقع السلطات ارتفاع حصيلة الضحايا خلال الساعات المقبلة لوجود مئات المحاصرين داخل العربات حتى الآن

وقال الوزير في تغريدة على تويتر"سنتخذ إجراءات صارمة ضد هؤلاء الذين تثبت مسؤوليتهم عن الحادث".

وشدد على فتح تحقيق فوري في الحادث، كما ستقدم الحكومة تعويضات لعائلات الضحايا.

وتعد مدينة كانبور مركزا رئيسيا لشبكة السكك الحديد في الهند، ويمر بها يوميا مئات القطارات، ويستخدم 23 مليون راكب القطارات يوميا في الهند، التي تمتلك رابع أكبر شبكة في العالم.

وتعد حوادث القطارات أمرا متكررا في الهند نظرا لأن غالبية معدات السكك الحديدية عتيقة وقديمة الطراز.

وأدى حادث قطار آخر في الولاية نفسها إلى مقتل حوالي 39 شخصا وجرح 150 آخرين، مارس/ آذار الماضي.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة