نواب في كوريا الجنوبية يعتزمون التصويت على حجب الثقة عن رئيسة البلاد تمهيدا لعزلها بسبب قضايا فساد

رئيسة كوريا الجنوبية مصدر الصورة Reuters
Image caption أصدرت بارك اعتذارات علنية ووعدت بأن تخضع لتحقيق موسع من قبل الادعاء العام

قال نواب في البرلمان الكوري الجنوبي إن تصويتا لحجب الثقة عن رئيسة البلاد المتورطة في قضايا فساد تمهيدا لعزلها قد يجري في وقت مبكر من الأسبوع المقبل.

ويؤيد عدد كبير من ساسة الحزب الحاكم الحملة التي تقودها المعارضة للإطاحة بالرئيسة بارك غوين-هي على خلفية الفضيحة التي تتورط فيها صديقتها تشوي سون-سيل، التي استغلت علاقاتها الغامضة ببارك لابتزاز الشركات التجارية من أجل الحصول على المال وممارسة النفوذ.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب عن وو سانغ-هو، زعيم الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي في البلاد، قوله: "سنسعى للتصويت على اقتراح العزل اعتبارا من الثاني من ديسمبر / كانون الأول، وفي موعد أقصاه التاسع من نفس الشهر."

وقال نائب بارز في حزب ساينوري الحاكم إن هذه الخطوة سوف تطرح للتصويت في البرلمان بحلول التاسع من ديسمبر / كانون الأول.

وكانت أحزاب المعارضة مترددة في اللجوء لخطوة سحب الثقة من الرئيسة والتي تتطلب الحصول على أصوات ثلثي البرلمان، على الرغم من أن هذه الأحزاب تتمتع سويا بأغلبية مرجحة في البرلمان الذي يضم 300 مقعدا.

ولكن هذه الخطوة حصلت على دفعة قوية عندما انضم كيم مو سونغ، الرئيس السابق للحزب الحاكم، للحملة يوم الأربعاء، معلنا أنه يجب سحب الثقة من بارك لأنها خالفت الدستور.

ويدعم أكثر من 30 نائبا بالحزب الحاكم سحب الثقة من بارك، أي أكثر من الأصوات اللازمة من الحزب لتمرير قرار سحب الثقة والتي يجب أن تصل إلى 29 صوتا.

وفي حال نجاح التصويت ستكون هذه هي المرة الأولى منذ 12 عاما التي يتمكن فيها برلمان كوريا الجنوبية من عزل رئيس البلاد.

وأصدرت بارك اعتذارات علنية ووعدت بأن تخضع لتحقيق موسع من قبل الادعاء العام، فضلا عن فتح تحقيق منفصل من قبل مدع خاص مستقل يُعين من قبل البرلمان.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة