تعيين الجنرال قمر جاويد باجوا قائدا عاما جديدا للجيش الباكستاني خلفا للجنرال رحيل شريف

الجنرال قمر جاويد باجوا مصدر الصورة AFP
Image caption شغل الجنرال باجوا المنصب ذاته الذي كان يشغله الجنرال رحيل شريف

عين الجنرال قمر جاويد باجوا رئيسا جديدا للجيش الباكستاني.

وسيستلم الجنرال باجوا، الذي تقلى تدريبا عسكريا في كندا وتقلد مناصب مختلفة في القوات المسلحة الباكستانية خلال 35 سنة من العمل، أحد أهم المناصب في البلاد الثلاثاء المقبل.

وسيخلف الجنرال باجوا الجنرال رحيل شريف الذي سيتقاعد بعد ثلاث سنوات قضاها في منصب قائد الجيش ا لذي يُعزى له الفضل في تحسين الأمن في البلد.

وقاد الجنرال باجوا "فيلق إكس" المسؤول عن المنطقة التي يوجد يها خط وقف إطلاق النار في كشمير المتنازع عليها.

ووقع عليه الاختيار بعدما نافسه على المنصب الجنرال زبير حياة الذي عمل سابقا مسؤولا عن أمن البرنامج النووي في باكستان.

هجوم بري

ويعمل الجنرال باجوا حاليا مفتشا عاما لقطاع التدريب والتقييم، وهو ذات المنصب الذي شغله الجنرال رحيل شريف قبل أن يتقلد منصب قائد الجيش.

ويذكر أن الجنرال رحيل شريف شن هجوما بريا في منطقة وزيرستان لتطهيرها من المسلحين الذي اتخذوا منها ملاذات آمنة بعد مرور شهور قليلة من تقلده منصبه، الأمر الذي أدى إلى تقليل الهجمات بشكل كبير في شمالي البلاد.

لكن الجيش الباكستاني القوي لا يزال يواجه عدة تحديات على ضوء الهجمات المتواصلة في أماكن أخرى التي يشنها المسلحون، وتصاعد التوتر مع الهند على طول منطقة كشمير المتنازع عليها.

المزيد حول هذه القصة